ads
ads

طلعت حسن: إجراءات قاسية من «التموين» ضد محتكري السلع والمبالغين في الأسعار (حوار)

محررة «النبأ» مع مع الأستاذ طلعت
محررة «النبأ» مع مع الأستاذ طلعت حسن
هاجر محمد

السلع التموينية ساعدت فى ضبط الأسعار بالأسواق.. ولا توجد أى زيادات حاليًا

المواطن أصبح الترمومتر لأصحاب المخابز.. وتحسين المنتج والمنافسة يزيد ربحهم

لدينا احتياطى إستراتيجى يصل إلى 6 أشهر.. وجميع السلع متوفرة لدى البقالين

أصدرت تعليمات وزارية بحل مشكلات البطاقات.. وأزمة الحذف العشوائى انتهت

قال طلعت حسن أحمد، مدير مديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة الجيزة، ووكيل أول وزارة التموين، إنّ منظومة التموين الجديدة ساعدت في القضاء على الفساد بين أصحاب المخابز والبقالين، مؤكدًا أنها ساهمت في الاستقرار الاجتماعي لـ«70» مليون مواطن وأكثر مقيدين على البطاقات.

وأضاف خلال حواره لـ«النبأ» أنّ في بداية تنقية البطاقات التموينية كانت هناك مشكلات الحذف العشوائي، ولكن استطعنا الآن التغلب عليها، وتم فتح باب التظلمات لمن لديه حق لشهور عديدة، مؤكدًا أن من ينطبق عليه شروط الحذف يحذف من التموين فقط ولا حذف من بطاقات الخبز، وإلى نص الحوار:

في البداية.. حدثنا عن جهود وزارة التموين في ضبط الأسعار؟

نقوم بشن حملات بشكل يومي على جميع الأنشطة التموينية، وغير التموينية؛ لضبط الأسعار والتأكد من تدوين السعر على السلع، خلال الفترة الحالية هناك استقرار في جميع أسعار السلع الغذائية، ولا توجد زيادات في الأسعار، فالسكر خارج التموين، مستقر سعره. بالإضافة إلى أن السلع التموينية تساعد في ضبط أسعار السلع في السوق الحر، لأنه أصبحت هناك منافسة ما يجبر التجار في السوق الحرة إلى خفض الأسعار.

ماذا عن جشع التجار؟

في حالة إثبات المخالفات، يتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة والقانونية، حيث يتم عمل جنح أمن طوارئ لمحتكري السلع والمبالغة في الأسعار وخاصة مع الالتزام بالإعلان عن الأسعار، وفي حالة تكرار المخالفة نتخذ إجراءات قاسية جدًا، قد تصل إلى الغلق والغرامة والحبس.

كيف أثرت أزمة كورونا على الأسواق؟

في بداية الأزمة كان هناك تأثير شديد على العمالة الموسمية بجميع محافظات مصر، وخاصة مع فرض حظر التجول من الساعة 5 صباحًا إلى الساعة 7 مساءً، ولكن خلال الفترة الحالية مع التعايش مع الفيروس الأمور والحياة تعود كالسابق.

هل واجهت الوزارة صعوبة في توفير السلع مع بداية أزمة كورونا؟

نعم.. بسبب وقف الاستيراد ولكن الدولة استطاعت التغلب على هذه الصعوبات ببعض الضوابط، ولكن الآن أصبحت الأمور ميسرة بعد فتح الطيران والنقل البحري، علاوة على وجود صفقات لبعض السلع الأساسية مثل الزيت والقمح في طريقها لمصر.

كيف تعمل المخابز بعد المنظومة الجديدة؟

«المخابز» تبدأ عمل من الساعة الخامسة وتنتهي مع نهاية حصة الدقيق المقررة لكل مخبز، فالمواطن أصبح هو الترمومتر للمخبز، «المخبز اللي بيبيع 10 شكاير يأخذ 10 شكاير اليوم اللي بعده»، حيث أصبح تحسين المنتج وإقبال المواطنين على المخبز هو الأساس في البيع، والدولة تدعم رغيف الخبز بـ60 قرشًا يأخذه المخبز مع الحفاظ على سعر رغيف الخبز 5 قروش لذلك من مصلحته البيع، ونحن نمر على جميع المخابز لمراقبة مواصفات جودة رغيف الخبز والأوزان، كما تم وضع العقوبات المشددة في حالة المخالفة وقد تصل إلى غلق المخبز أو سحب الحصة المحددة.

هل هناك نقص في السلع التموينية لدى البقالين؟

لا.. فجميع السلع متوفرة وفي استقرار تام، ولدينا احتياطي إستراتيجي من جميع السلع التموينية يصل إلى 6 أشهر، بالإضافة إلى التعاقدات الجديدة.

كيف يتم التعامل مع المتلاعبين في الحصص التموينية؟

هذه الظاهرة أصبحت نادرة الحدوث، ومنظومة التموين الجديدة ساعدت في القضاء على الفساد الذي كان يحدث قديمًا من أصحاب المخابز والبقالين، فالضرب على الماكينات الصرف والسيستم الجديد يوضح ما يتم صرفه كل يوم من سلع تموينية وخبز، حيث إن المنظومة الجديدة ساعدت على الاستقرار الاجتماعي لـ70 مليون مواطن وأكثر مقيدين على البطاقات.

ماذا عن المجمعات الاستهلاكية وخطط تطويرها؟

نحن نمتلك في الجيزة حاولي 60 مجمعًا استهلاكيًا، تخدم جميع أنحاء المحافظة، وتطويرها أمر ضروري في ظل المنافسة مع بدالي التموين وشباب جمعيتي، ففي حالة عدم التحسين في أداء المجمعات ستنخفض المبيعات، كما أن المجمعات تعمل على تطوير نفسها من خلال تحقيق هدف الوزارة هو حسن التعامل مع المواطن والسعي لتوفير السلع الجيدة.

كيف تم حل شكاوى الحذف العشوائي من البطاقات التموينية؟

جميع الأجهزة المعنية تعمل على حل الشكاوى البطاقات التموينية بتوجهات وزارية وبمتابعة وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على المصيلحي، حيث كان هناك حذف عشوائي في بداية تنقية البطاقات التموينية ولكن استطعنا الآن التغلب عليه، وتم فتح باب التظلمات لمن لديه حق لشهور عديدة، ومن ينطبق عليه شروط الحذف يحذف من التموين فقط ولا حذف من العيش.

هل قضى موقع «دعم مصر» على مشكلات مكاتب التموين؟

نعم.. فهو حل مشكلات طوابير أمام مكاتب التموين، وأصبح من يلجأ إلى مكتب التموين هم عديمو الخبرة على الإنترنت ومن لا يملك "إنترنت" المنزلي.

ماذا عن الأوكازيون الصيفي؟

تم اشتراك 491 محلا في الجيزة فقط، بتخفيضات تصل إلى 50 و70%، ويتم شن حملات يومية للتأكد من سعر الفاتورة السابقة والحالية لتكون تخفيضات فعلية وليست وهمية، ويتم عمل محاضر للمخالفين.

كيف يتم تشديد الرقابة على الأسواق؟

أي نشاط تمويني وغير تمويني يخضع لرقابة وزارة التموين والتجارة الداخلية، ومديريات التموين تقوم بحملات تفتيشية على جميع الأنشطة التجارية بالمحافظات، ونتلقى الشكاوى بغرفة عمليات المديرية على التليفون التالي: 37618652، حيث إننا نتلقى شكاوى يومية ويتم التحقيق فيها، كما لدينا حملات يومية في الأسواق يتم تحديد خط سيرها في نفس اليوم أو قبلها بيوم بخلاف الحملات التي على استعداد للانطلاق في حالة صدور شكوى لغرفة العمليات ومساندة الحملات الأخرى، وتتنوع الحملات من رقابة على المخابز، وبقالي التموين، والبقالين العاديين، ومستودعات البوتاجاز محطات البنزين، المصانع.

ما نوع الشكاوى التي تتلقاها غرفة العمليات بالمديرية؟

تتنوع الشكاوي بين مخالفات المخابز، وجهات أخرى مخالفة من عدم ارتداء كمامة أو قفازات، ويتم عمل محضر، وشكاوى حول توقف البطاقات، ويتم التحقق فيها وإرسال مذكرة لوزير التموين لعودة البطاقات مرة أخرى، بالإضافة إلى أن وزير التموين ومحافظ الجيزة يتابعان معنا يوميًا لحل مشكلات البطاقات، وأيضًا يرسلان لنا شكاوى.

هل هناك رسالة توجهها للمواطنين؟

نعم.. وزارة التموين وجميع أجهزة الدولة تعمل لمصلحة المواطن وهو الهدف الأول والأخير راحة المواطن؛ لأن من يعملون في الوزارة مواطنون أيضًا وليس مسئولين فقط.