ads
ads

تصريحات مهمة جدًا من المتحدث باسم مجلس الوزراء بشأن التصالح فى مخالفات البناء

التصالح مع مخالفات البناء أرشيفية
التصالح مع مخالفات البناء أرشيفية



قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن ما تقوم به الدولة فى مصلحتها ومصلحة المواطن، مشيرا إلى أن مصر تفقد 12% من الرقعة الزراعية نتيجة التعديات وليس من مصلحة أحد ذلك، كما أنه ليس من مصلحة المواطن البناء العشوائى والذى يضغط على مرافق الدولة.


وأضاف، المتحدث باسم الوزراء، فى تصريحات تلفزيونية، أن 30 سبتمبر المقبل هو آخر موعد للتقدم بطلبات التصالح فى مخالفات البناء، مشيرًا إلى أنه عقب انتهاء فترة التصالح ستبدأ الإزالات الفورية للمخالفات التى لم يتم التصالح بشأنها.


وأكد المتحدث باسم مجلس الوزراء، على التعامل الفورى والحاسم مع أى مخالفة بناء، كما أنه لن يتم السماح بأى مخالفة بناء جديدة أو أى بناء عشوائى مرة أخرى، مشددا على إحالة أى مخالفة بعد الإزالة للنيابة العسكرية مثلما حدث خلال الأيام الماضية.


وذكر أن المنظومة بالتابلت ستدعم للإسراع فى الإبلاغ عن المخالفة، مشيرا إلى أنه خلال 48 ساعة من انتهاء مدة التصالح سيتم التعامل مع المخالفات والإزالة فورا، حيث أن القانون يحتوى على إجراءات رادعة يمكن تطبيقها على من لن يتصالح.


وأشار المتحدث باسم مجلس الوزراء، إلى أنه سيتم قطع المرافق عن المبانى التى لم تلتزم بعملية طلاء الواجهات، كما سيتم دراسة واستخراج المتغيرات المكانية وإعداد تقارير خاصة بها وإرسالها للمحافظة فى صورة بيانات جدولية.


ولفت المتحدث باسم مجلس الوزراء، إلى أن طلبات التصالح منذ أسبوعين كانت 325 ألف طلب تصالح، وحاليا تجاوز 400 ألف طلب تصالح، مضيفا أن نسبة الإزلالات 6% من 2011 إلى 2018، 65 % من 2018 إلى 2020.


وتابع: "أنه ليس من مصلحة المواطن البناء العشوائي، ولا من مصلحته أن تفقد 12% من مساحة الرقعة الزراعية في مصر وأن أي مخالفة نشأت بعد صدور القانون سيصدر إزالة فورية، ولا فرصة للتصالح، مشيرا إلى أن التصالحات في البناء قبل إصدار القانون فقط.


وأوضح أن إدارة المساحة العسكرية، لديهم الخرائط، ولن يتم السماح بأي مخالفة بناء جديدة أو بناء عشوائي مرة أخرى، وسيتم إحالة أي مخالفة بعد الإزالة للنيابة العسكرية، وبداية من أكتوبر ستكون هناك  حملة إزالة المخالفات التي تخضع لقانون التصالح، وأصحابها لم يتقدموا بطلبات تصالح.


وأردف: "من تقدموا للتصالح اكتسبوا مركز يحميهم من الإزالة الفورية، ومن يحاول أن يبني بعد القانون ليغير الواقع، كل ذلك سيتم كشفه من خلال تقنيات حديثة، وسيتم إزالته بشكل فوري".


وتابع:"التقنيات الحديثة تكشف اي بناء مخالف حتى لو بتبني تحت الارض"، ولفت إلى أنهم تلقوا أكثر من 400 ألف طلب تصالح حتى الآن في مخالفات البناء".