ads
ads

رحاب الجمل: حصري فى أدوار الإغراء استسهال.. و"بوسه" فيلم "احكى يا شهر زاد" هى السبب

رجاب الجمل
رجاب الجمل
شيماء محيي
ads

 

 

أنا قوية ولست مفترية وهذا سبب ابتعادى عن السينما

 

  الزواج من منتج لا علاقة بنجاح الفنانات

 

 هذا سر هروبى من جلسات التصوير والضرب الحقيقى فى التمثيل الأفضل

 

 السوشيال ميديا ليست من أسرار شهرتى وهذه العوامل الحقيقية

 

 تلقيت أكثر من 13 عرضا لأجسد دور "رقاصة" ومشاركتى البسيطة مع "الزعيم" أثرت فى تاريخى الفنى

 

 مشاركتى كضيفة شرف خلال حلقتين فى مسلسل "ريح المدام" تصدرت التريند 4 سنين

 

 الفتاة الشعبية الأقرب لى وهذه حقيقة انتقامى من محمد رمضان بعد "احكى يا شهر زاد"

 

 فنانة ذات طابع شعبي، أثبتت موهبتها في العديد من الأعمال منذ ظهورها، وتركت بصمة كبيرة في الوسط الفني، حيث أشعلت السوشيال ميديا مؤخرًا بسبب شخصية "عبير المفترية" كما وصفها الجمهور بعد عرض مسلسل "البرنس" هي الفنانة رحاب الجمل، التي قدمت دورًا هامًا في تاريخها الفني، ولم تتوقع أن يصل رد الفعل حول دورها إلى حد تفاعل الجمهور بشدة مع شخصيتها بشكل دفعهم لإرسال رسائل تهديدات لها، وهذا ما دفعنا لنتحدث معها لتكشف لنا كواليس وتفاصيل عن حياتها الشخصية في حوار خاص لـ "النبأ".

 

أنت موعودة بالضرب الحقيقي في التمثيل ليه؟

 

-دي حقيقة لأنه يكون واقعيا أكثر ويصل للمشاهد باقناع كبير، ويصل بصورة أسرع وأسهل للجمهور، لأن استخدام الضرب "الفيك" يجعل المشاهد يشعر بأنه تمثيل وليس حقيقيا.

 

أنت في حياتك طيبة ولا قوية ومفترية.. مش هنقول شريرة؟


أنا تلاقي عندي كل حاجة، لا أستطيع أن أوصف نفسي ولكن إن استدعى الأمر فأقول أني "قوية ولست مفترية" لأن الافتراء ده عبارة عن ظلم وتجني ويكون شخصا هجوميا، وهذا بعيد عن شخصيتي ولكني إنطوائية جدا وليست شخصية اجتماعية وهادئة، وليس لدي العديد من الأصدقاء وفي حالي دائمًا، حتى لمة العيلة بهرب منها ومن كل التجمعات، ومعروفة في الوسط الفني بأني "هادية ومنطوية"، ولكن قوية وواجهت مواقف كثيرة وعندي خبرات وحياة خاصة بمختلف أشكالها وهذا ساعدني كثيرا أن أكون قوية وأواجه مواقف.

 

صورتك مع الكلب قلبت السوشيال ميديا.. إيه قصة الصورة؟


أنا بحب الحيوانات جدا ومن ضمنهم الكلاب والخيل، ونحن نملك مزرعة خيول وكلاب و"دوبي" كلبي بحبه جدًا وعلاقته بيا حلوة وبيسمع كلامي ويوجد بينا علاقة صداقة بينا وبيفهم وقت زعلي وغضبي وبيشعر بي.


ليه جلسات تصويرك دايما بيبقى في اهتمام بيها من الجمهور؟

 

لأن أنا لا أحب التصوير الفوتوغرافي وأهرب منه دائمًا بعتبره عبئا كبيرا، ولكن بحكم شغلنا يجب أن نخضع لجلسات تصوير وماكياج وشعر وهذا يرهقني جدا، فنادرًا ما أنشر صورا، وعندما يحدث وأخضع لجلسة تصوير يتفاعل معها الجمهور بشكل كبير لتشوقهم لرؤيتي.

 

 

ليه بعض الناس بيربطوا مثلا زواج الفنانة من منتج بنجاحها.. رغم إنك كسرتي الدنيا في رمضان؟

 

-أرى الربط هذا من وجهة نظري عقيما، أنا بشوف أن زميلاتي لو مش مطلوبين في السوق سواء اللي متزوجة من منتج أو غيرها وهي ليست على قدر المسؤولية من البطولة ومش ممثلة جيدة، أعتقد أن لا يكون لديها عمل باسمها من الأساس، حتى إذا دفع لها زوجها ملايين الدنيا، نجاحي أو عدمه ليس له علاقة بشخص، لأن الممثل بيجتهد وربنا بيوققه، موضحة أن الفنانة ريهام حجاج في مسلسل "سجن النساء" لم تكن متزوجة من منتج وكلنا أشدنا بأنها ممثلة كويسة جدا جدا، أما الفنانة ياسمين صبري كلنا في الوسط الفني التفتنا لها وأشدنا بها شكلا وموضوعا وفنا في مسلسل "طريقي" مع الفنانة شيرين عبد الوهاب، وقلنا مين البنت الحلوة دي وممثلة كويسة وصاحبة العيون الجذابة، وأول ما تزوجت من منتج بقينا في حالة من التنمر والهجوم أنا ضدها تماما، والفنانة دينا الشربيني من وقت ظهورها في مسلسل "طرف ثالث" أجمعنا جمهور وفنانين أنها ممثلة جيدة، وده مفيش خلاف عليه، رغم أنها لم تتزوج من منتج بل تزوجت مطربا، ولم أعلم لماذا يقوم البعض بهذا الربط وليه نكسر في بعض وفي زمايلنا بالشكل ده والموضوع أولًا وأخيرًا موهبة ليس إلا، عايزة أقول إني أجتهد وحاولت أثبت وجودي وكنت بقدر قيمة زمايلي اللي أنا بشتغل معاهم وبينهم، يمكن كانت هذه المسؤولية دافع أكبر أني أحاول أعمل حاجه كويسة ومميزة.

 

 

دافعت عن ابن محمد رمضان بقوة.. إيه رأيك في طريقة مواجهة التنمر اللي زاد؟

 

دي حقيقة، أنا دائما أقول للجمهور نحن لسنا خشبا أو بلاستيكا ولكن نحن نشعر أكتر منكم في بعض الأحيان، ولكن لأننا تحت الأضواء هذا للأسف جعلكم تعتقدون أنه ليس من حقنا الرد ومواجهة التنمر والسب والقذف والعنصرية، ونلتزم الصمت، ولكن أنا لم أستطع السكوت في حقي أو عائلتي أو زملائي، ومحمد رمضان أخويا وأولاده يعتبرون أولادي، وبحبه وبحترمه هو وزوجته "نسرين" وأشقائه ووالده ووالدته وكل زملائي في العموم، ولكن عندما حدث هجوم على شقيقته "إيمان" والتنمر عليها بسبب صور حفل زفافها، لم أتحدث في الأمر لأنها فتاة ناضجة وستتفهم الهجوم وتتعامل معه بنضج، ولكن عندما حدث التنمر والعنصرية على الطفل "علي" ابن "رمضان" قالت "هنا بقى هرد" ومش ابن محمد رمضان بس ولكن تحدثت على ابنة كريم فهمي وشيكابلا وكل أولادنا وأولاد أصدقائنا وزملائنا، نحن ممكن نتغاضى عن حقنا لكن أطفالنا لا نسكت على أية إهانات أو تنمر في حقهم، والحمد لله قانون التحرش والتعدي.. والأجهزة الأمنية بدأت العمل والتحرك على التجاوزات التي تحدث على السوشيال ميديا، وهو ما يؤكد إننا صح، واللي هيتجاوز هنحبسه لأن ده حقنا.

 

 

هل أنت فعلا طالبت بإغلاق السوشيال ميديا رغم إنها كانت من أسرار شهرتك؟

 

السوشيال ميديا ليست من أسرار شهرتي، أنا أسرار شهرتي الحقيقية هي أعمالي واجتهاد وتعب سنوات وأيام وساعات ومحاولات وفشل ونجاح، فهناك عوامل كثيرة هي سبب شهرتي، ولكن السوشيال ميديا هي سبب خراب مصر والأخلاق وكل المصائب التي مررنا بها، وتدخل البعض في ما لا يعنيه، والفتي في الدين والسياسة وغيرها.

 

 

أنت فين من السينما؟

 

شاركت العام قبل الماضي في فيلم "ليلة هنا وسرور" مع الفنان محمد عادل إمام، ثم بعدها ابني كان في مرحلة الثانوية العامة فكنت مركزة معاه، ثم استأنفت حياتي الفنية وشاركت في مسلسل "البرنس" و"2 في الصندوق" وإن شاء الله في أعمال جديدة في الفترة المقبلة، ويارب أكون قد المسئولية القادمة.

 

 

إيه هي أهم أعمال في مسيرتك الفنية وليه؟

 

أنا دائمًا أقول إن لم يكن هناك عمل واحد هام في مسيرتي الفنية، بل كل الأعمال التي شاركت فيها سواء حقق نجاحا أو لا، فأنا استفدت منه في العموم، ومهم بالنسبة لي وشكل في شخصيتي وموهبتي وفي وجداني وعلاقتي مع الجمهور، ليس من الضروري أن العمل يحقق نجاحا كبيرا مثل فيلم "احكي يا شهر زاد" و"عبده موتة" ومسلسل "البرنس" علشان يبقى أثر في مسيرتي الفنية، فأنا شاركت في مشاهد قليلة جدًا مع الأستاذ عادل إمام أكيد شكلوا في وجداني ونفسيتي وخبرتي وتاريخي الفني أن وقفت أمامه، كما أني شاركت كضيفة شرف خلال حلقتين في مسلسل "ريح المدام" مع أحمد فهمي وأكرم حسني، يعني تريند 4 سنين رغم أني كنت ضيفة، نقدر نقول كل حاجة شاركت فيها أثرت في مسيرتي الفنية.

 

 

أستاذ يسري نصر الله قال إنه قدمك في دور يليق بإمكانياتك الفنية في إحكي يا شهرزاد لكن بعد كده تم حصرك في أدوار الإغراء.. هل ده آخر شهرتك اللي تستحقيها؟

 

أستاذ يسري نصر الله مخرج كبير وعنده ثقة في نفسه وثقل وخبرة وتاريخ فني كبير، وعنده من القوة أنه يخاطر بوجوه جديدة ويقدمهم بشكل مختلف وقوة وينالوا استحسانا وناخد جوائز كما حدث معنا جميعًا وهذا لتعاملنا مع مخرج كبير مثله، ومن خلال حديثه مع الفنان في أمور شخصية ليكتشف إمكانياته ويتعامل على هذا الأساس، وهذا حصرني في أدوار الإغراء لأن إحنا عندنا عقم وناس بتستسهل يعني رحاب وافقت بدور إغراء ومشهد في "بوسة" في "احكي يا شهر زاد" يبقى أي دور إغراء هاتوا رحاب بسرعة، فمنرهقش نفسنا ونحاول نقنع أي حد آخر بالدور، فرحاب شايفة الفن بشكل متفتح أكتر وأسهل هاتوها، فدي بتبقى مشكلة لا تخص يسري نصر الله ولا رحاب الجمل، ولكن تخص الأشخاص اللي بيستسهلوا، أنا مثلا عملت دور رقاصة لقيت جالي أكتر من 13 عرض دور رقاصة ده مش منطق طبعًا، أنا بشوفه عقم فكري واستسهال.

 

 إيه سر تفضيلك للأدوار الشعبية؟

 

أنا من الممثلات الذين ينظرون إلى وجههم في المرآة وبشوفه بشكل حيادي جدًا مش بشوفه علشان أقول حلوة وقمورة والكلام ده خالص، وطول الوقت أرى فيا ملامح مصرية وشعبية وحس بنت البلد الشعبية واللغة والمفردات وبحس أني بقدر ادي في الشعبي، ولكن أشعر أن دور الفتاة الأرستقراطية والكلاس عادي وصغير ودور ضيق إلا إذا كان مكتوب حلو ومركب ولكن الأدوار الشعبية ثرية ومليانة شغل وتحويلات ونقدر نطلع منه شغل حلو وأنا بحبها لأنها أقرب لقلبي.

 

الجمهور كان بيقلش على مشهد الانتقام من رمضان وبيقول أنت منتظرة السنين دي كلها علشان تاخدي حقك.. شوفي التعليقات الساخرة دي والربط إزاي؟

 

ببقى مبسوطة جدًا، لأن ده أول ما شوفته ضحكت جدًا قولت إزاي ربطوا الحاجات ببعضها، ثم جاوبت على نفسي وقولت الجمهور لما حب الاتنين الممثلين دول في بداية مشوارهم وهما محمد رمضان ورحاب الجمل تفاعلوا معنا بعد مرور سنوات عديدة وهذا يعني أن ما قدمناه موجود في ذاكرتهم ووجدانهم، وهذا دليل كبير على حبهم لهذا الثنائي.