ads
ads

شيخ الأزهر يوجه بإرسال قافلة طبية وإغاثية عاجلة إلى لبنان تضم كل التخصصات

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر


وجَّه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأربعاء بإرسال قافلة طبية وإغاثية عاجلة من الأزهر إلى لبنان، وذلك للتضامن مع أشقائنا في لبنان والتخفيف من تداعيات انفجار بيروت الذي هز أرجاء العاصمة اللبنانية وأدمى قلوب الملايين حول العالم.

وأكد فضيلة الإمام الأكبر أهمية التضامن والوقوف إلى جانب لبنان في هذا الظرف الإنساني، وتقديم كل سبل الدعم اللازم لهذا البلد العربي الأصيل وشعبه الكريم للتخفيف من الآثار والأضرار التي خلّفها الانفجار، وتجاوز هذه المحنة والعبور بلبنان إلى بر الأمان والاستقرار، مشددًا على أن مثل هذه المساعدات ليست من باب المجاملة وإنما هى حق أصيل للشعب اللبناني الشقيق، وواجب شرعي وإنساني على الدول العربية والإسلامية وكل الدول القادرة على تقديم هذه المساعدات الإنسانية.

 ويترأس القافلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، يرافقه الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر، وتضم القافلة نخبة من أساتذة طب الأزهر في مختلف التخصصات، من أقسام الطوارئ والحالات الحرجة وجراحة العظام والتجميل والحروق وجراحة المخ والأعصاب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والتخدير والرعاية المركزة وطب وجراحة العيون والجراحة العامة، إلى جانب عدد من أعضاء القوافل الإغاثية بمشيخة الأزهر، وقد وجَّه فضيلة الإمام الأكبر بتجهيز القافلة بكل ما يلزم من أدوات طبية وأدوية ومستلزمات طبية ومواد غذائية.

وكان شيخ الأزهر قد أصدر بيانًا أمس عقب وقوع انفجار مرفأ بيروت عبر فيه عن تعازيه لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل المصابين، كما أعرب عن تضامن الأزهر الكامل مع لبنان ودعا كل دول العالم إلى تقديم يد العون والمساعدات العاجلة إلى لبنان لتجاوز هذه الكارثة الإنسانية.