ads
ads

استغاثة عاجلة لـ«السيسي».. قرى بالشرقية تغرق في «المجاري» والمسئولين خارج نطاق الخدمة|صور

صورة محطة الصرف بقرية بهجات
صورة محطة الصرف بقرية بهجات
سعيد عبد الهادي

مشروع الصرف تكلف 35 مليون جنيه في مهب الريح

في الوقت الذي ينادي فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتقديم كافة الخدمات للمواطنين بشكل عام، ولأهالي القرى شديدة الفقر بشكل خاص، خاصة في قطاعات الصحة والصرف والصحي وغيرها من الخدمات التي تضمنتها مفاهيم ثورة 30 يونيو، ولكن بكل أسف المسئولين في محافظة الشرقية (خارج نطاق الخدمة)، وأصبحت قريتا بهجات وكفر أبو حاكم محرومتين من الصرف الصحي، نتيجة تعنت أحد المسئولين بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، والسطور التالية تكشف تفاصيل تشريد "18000 مواطن"، وحرمانهم من الصرف الصحي.


في البداية يوضح "سعيد مصطفى" أحد أهالي قرية بهجات، التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، أن مشروع الصرف الصحي بالقرية، بدأ العمل فيه منذ عام 2009، وتم عمل الشبكة الأرضية بالقرية بطول (15 كيلو متر)، وبناء المحطة، وانتهاء نسبة 95% من المشروع، والتي تكلفت أكثر من "٣٥ مليون جنيه" وكان من المقرر أن يتم توصيل خط الصرف الصحي على محطة رفع صرف الصحي السبكي ( الأوقاف )، والتي يتم تنفيذها بمعرفة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، وأن نسبة التنفيذ بها تجاوزت نسبة الـ(98%)، والتي تبعد عن خط الطرد الخاص بالقرية بمسافة (900 متر فقط).


ويؤكد" سعيد مصطفى"، أن عدد أهالي قريتي بهجات وكفر أبو حاكم التابعتين لمركز الزقازيق، واللتان تبعدان عن ديوان عام محافظة الشرقية بمسافة لا تتجاوز 2 كيلو متر، إلا أنهما محرومتان من خدمة الصرف الصحي، ويعاني عدد سكانهما البالغ أكثر من (18000 نسمة) من عدم وجود خدمة الصرف الصحي، وأن سكان هاتان القريتان يعيشيان حياة غير آدمية نتيجة طفح مياه الصرف الصحي من (الطرنشات) البلدية بسبب عدم استكمال مشروع الصرف الصحي.



وأضاف" سعيد مصطفى"، أنه أرسل مخاطبات رسمية لكافة الجهات المعنية، من رئاسة مجلس الوزراء وهيئة الرقابة الإدارية بالشرقية ورئيس مجلس إدارة اهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، ولا حياة لمن تنادي، مشيرا إلى أنه سبق الحصول على طلبات تزكية من أعضاء مجلس النواب عن مركز الزقازيق، إلى الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، ولكن تخرج تأشيرة المحافظ (لا تسمن ولا تغني من جوع) فبتاريخ 13/4/2019 تحمل تأشيرة – السيد /رئيس شركة مياة الشرب والصرف الصحي للدراسة واتخاذ اللازم- وتأشيرة أخرى بتاريخ 30/7/2019 وتحمل تأشيرة – السيد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي لاتخاذ اللازم، وكانت هذه التأشيرات مجرد (ديكور سياسي) للرد على أعضاء مجلس النواب بمركز الزقازيق، حسبما ذكر "مصطفى".


وتابع أنه تم إرسال الكتاب رقم 4866 بتاريخ 26/10/ 2019 لرئيس الجهاز التنفيذ بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، بعد عرض عضو مجلس النواب لطفي شحاتة، شكوى أهالي قرية بهجات علي الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان، والتي تحمل توقيع المهندس ممدوح رسلان والمهندس إيهاب خضر رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، للتنسيق وحل المشكلة.


ولفت إلى أنه بناء على ذلك عقد اللواء المهندس شريف فارس، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، اجتماع مع المهندس أيمن خضير رئيس الجهاز التنفيذي بالشرقية لدراسة أنسب أسلوب لتنفيذ تأشيرة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، واتفق الحاضرون على وضع حل يتم تنفيذه كالآتي:


يتم عمل حل عاجل لتشغيل مشروع الصرف الصحي بقرية بهجات وكفر أبو حاكم، وذلك بربط القريتين على محطة رفع صرف صحي السبكي (الأوقاف) الجاري تنفيذها بمعرفة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، ونسبة التنفيذ بها تتجاوز الـ(98%)، وبعد انتهاء الهيئة القومية من تنفيذ محطة رفع صرف صحي الحسينية بالزقازيق يتم استخدام الخط كمناورة بين الشبكتين، وهذا مرسل للعلم واتخاذ ما يلزم، ورغم صدور هذا الخطاب بتاريخ 29/12/2019، لا يزال هذا القرار (حبيس الأدراج)، من أجل مجاملة أحد قيادات شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية، والذي قام في 7/2019 بعمل شبكة صرف صحي بقرية كفر يوسف سلامة التي تقع على بعد خطوات من قرية بهجات وكفر أبو حاكم، كما قام بعمل خط طرد صرف صحي بطول (18 كيلو متر) ورفض ضم أي قري عليه، مما يعد إهدارا للمال العام، وهو الآن يتدخل بكل ألوان التعسف ضد قريتي بهجات وكفر أبو حاكم لمنع استكمال مشروع الصرف الصحي بهما، وتنفيذ تأشيرات وتوصيات وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، والكارثة هي أن الشكاوي التي يتم إرسالها إلى كافة الأجهزة الرقابية في الدولة يقوم رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية بتحويلها إلى المهندس  رفعت بدر  مدير القطاع الفني بقطاع الصرف الصحي بالشركة، والنتيجة المعروفة هي وضع شكاوي هاتين القريتين في الأدراج، لأنه من قرية كفر يوسف سلامة. 


وأشار "مصطفى"، إلى أنه سبق وتقدم أعضاء مجلس النواب عن مركز الزقازيق إلى اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية السابق بتاريخ 25/7/2016، موضحين أن قرية بهجات التابعة لمركز الزقازيق (من القرى الأكثر فقرًا)، وضرورة استكمال مشروع الصرف الصحي الذي تم تنفيذه منذ عام 2010، من المنحة الإمارتية أسوة بأهالي عزب القنايات وطاهرة العورة وقرية تل حوين وقرية طاروط وقرية بردين وقرية الاشراف وقرية الطيبة، ولكن نفس الكارثة، خرجت تأشيرة المحافظ السابق مثل تأشيرة  المحافظ الحالي – للدراسة واتخاذ اللازم، ولا يوجد لازم تم اتخاذه.


وبمراجعة كافة التفاصيل وراء تعقيد تنفيذ استكمال مشروع الصرف الصحي بقريتي بهجات وكفر أبو حاكم، على أرض الواقع، ونظرًا لعدم تحرك أي أجهزة من أجهزة الدولة، وأن محافظ الشرقية لم يحرك ساكنًا، فإن سكان أهالي قريتي بهجات وكفر أبوحاكم يستغيثان بالرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لكي يتم استكمال مشروع الصرف الصحي بالقرية، لكي يعيش أهالي القرية حياة كريمة في ظل المساواة والعدل الذي كفله الدستورلجميع المواطنين علي أرض الوطن دون تفريق.
صورة مستند
صورة مستند
صورة مستند
صورة مستند
صورة مستند
صورة مستند