ads

أحمد عاصم يوضح الفرق بين أعراض الحمل المبكرة وبين قدوم الدورة الشهرية

الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري
الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري
هويدا علي


أوضح الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم، الفرق بين أعراض الحمل المبكرة وبين أعراض قدوم الدورة الشهرية، مؤكدا أن آلام الثدي من علامات اقتراب الدورة الشهرية، ولكنها أيضًا من علامات الحمل ولا سيما بشكل أكثر حدة، إذ تتزايد أوجاع الثديين يومًا بعد يوم نتيجة ارتفاع معدل البروجسترون، على العكس في حالة الدورة الشهرية فإن الأوجاع تقل مع مرور الوقت نتيجة انخفاض هرمون البروجسترون.


وأضاف الدكتور أحمد عاصم، أن انقباضات البطن من العلامات المشتركة أيضا بين الحمل وبين الدورة الشهرية، ولكن في حالة حدوث الحمل ستكون الانقباضات أكثر حدة وأكثر تكررًا عنها في الدورة الشهرية التي تُنهي آلام البطن فور نزولها بيوم أو اثنين على الأكثر، كذلك الشعور بالوخم والإجهاد والتعب ففي حال حدوث الحمل ستشعر السيدة بهذه الأعراض نتيجة هرمونات الحمل التي تؤدي لارتخاء عضلات الجسم، بينما في حال الدورة سيتم الشعور بالأرق وألم المفاصل، وهو ما سينتهي أيضا بنزول الدورة الشهرية.


وعن الفرق بين ألم الظهر في الحمل والدورة الشهرية، قال الدكتور أحمد عاصم، إن ألم الظهر لا يعتبر من علامات الحمل القوية إلا في حالة النزف أو الإجهاد الشديد، لذلك تمنع السيدة الحامل من المجهود البدني خصوصا في بداية الحمل، ولكن في حال الدورة الشهرية سيكون ألم الظهر عرض أساسي لا غنى عن الشعور به، مشيرا إلى بعض الأعراض الأكيدة لحدوث الحمل والمتمثلة في كثرة التبول على مدار اليوم وعدم القدرة على حبسه، كذلك ارتفاع درجة حرارة الجسم مع زيادة التعرق لأن هرمون الحمل ينشط الغدة العرقية، فضلا عن الشعور بالإمساك مع الشعور بصعوبة الهضم والتهابات في المعدة.