ads

ننشر أقوال العلماء حول سؤال هل ليلة القدر 27 رمضان؟

جامع الأزهر
جامع الأزهر
أحمد بركة

هل ليلة القدر 27 رمضان.. سؤال يشغل ذهن الكثير من المسلمين على مدار التاريخ الإسلامى، "النبأ" ينشر أجوبة العلماء عن  هذا السؤال، والتي جاءت كالتالي:


أجاب عنه الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، عبر فيديو له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعى «فيسبوك»، قائلا إنه بعد غروب شمس اليوم وإفطار الصائم تبدأ ليلة وترية وهي ليلة 27 رمضان، وهي ليلة القدر عند كثير من المسلمين، لافتًا: " ولا خلاف أن ليلة القدر قد تكون في أي وتر من الأوتار، وهي ليالي: (21، 24 ، 23 ، 25 ، 27 ، 29)؛ ففي احدي هذه الليالي تأتى ليلة القدر، وعلى كل حال الليلة من ليالي القدر.

 

وأوصى عضو هيئة كبار العلماء أنه علينا أن نفعل كل الأعمال الصالحة التي تقربنا من مولانا- عز وجل- فنقرأ القرآن ونكثر من الصلاة خاصة التراويح والتهجد وإخرج الصدقات وزكاة الفطر والمعونة بشكل عام للمحتاجين، وإزالة الشحناء والبغضاء والخصومات وبر الوالدين أحياء وأمواتا بفعل ما كانوا يحبون ووصل أقاربهم، وصلوا أرحامكم ولو عن طريق الهاتف.



في سياق متصل، نبه الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أن هناك روايات تقول أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، كان على علم بليلة القدر وأنسيها، مشيرًا إلى أن ذلك رحمة من الله حتى يواصل الإنسان العطاء في العشر الأواخر من رمضان، فعندما تخفي على المسلم هذه الليلة فهو يجتهد ويتتبعها.

 

وأضاف "علام" : "عندما ندرك أن ليلة القدر في العشر الأواخر، نجتهد، حتى نلتمسها، والنبي قال التمسوها في الليالي الوتر من العشر الأواخر في شهر رمضان، وهناك من يقول إنها في  ليلة الـ 27.


من جانبه، قال الدكتور عبد الغنى سعد،  أستاذ الفقة  بجامعة الأزهر ، إن ليلة القدر مكافأة ربانية لسيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم- حيث خشي على أمته قلة العمل الصالح نظرًا لقصر أعمار أمته، والتي تتراوح ما بين 60 إلى٧٠ عامًا.


وأشار إلى أن الثابت، من القرآن والسنة النبوية، أن  ليلة القدر غير معروفة، فهناك اجتهادات من قبل العلماء في تحديد وقتها، ولكن هناك أغلبية  أكدوا أنها  ليلة 27 من رمضان.