ads
ads

مفاجأة.. وزير الإسكان: شقة المشروع الاجتماعي بـ600 ألف جنيه

النبأ
عبدالهادي أبوطالب

قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن ما تم الانتهاء من تنفيذه حتى الآن بشبكة الطرق القومية، كان من المخطط الانتهاء منه عام 2032.

وأضاف الجزار، خلال ندوة «رؤية استراتيجية للعمران في مصر»، بجامعة القاهرة، بحضور الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة، أن مدن الجيل الرابع الجديدة، التي يجرى تنفيذها بمحافظات الصعيد، من المقرر أن تستوعب 4.5 مليون نسمة، وتوفر 1.4 مليون فرصة عمل، وبلغ حجم الاستثمارات بها 18.5 مليار جنيه.

وأكد الجزار، أن مصر ستكون خالية تماما من المناطق العشوائية غير الآمنة في 30 يونيو المقبل، مضيفا أن سياسات وزارة الإسكان تعمل على رفع جميع مستويات العمران، وتحقيق السكن الملائم لجميع شرائح المجتمع، من خلال شريحة محدودى الدخل، والمساندة لشريحة متوسطى الدخل، والإتاحة لشريحة الدخل الأعلى، بما يحقق مبدأ العدالة الاجتماعية.

وقال إن من أبرز مشروعات دعم محدودى الدخل، هو مشروع «الإسكان الاجتماعى»، حيث تم وجارٍ تنفيذ مليون وحدة سكنية بالمشروع، ويتم تقديم 5 أوجه للدعم غير المباشر للمستفيدين بالوحدات من حيث ثمن الأرض والمرافق وتعويضات شركات المقاولات وفروق الأسعار ودعم فائدة التمويل العقارى، بخلاف الدعم النقدى، الذي يصل إلى 40 ألف جنيه، حيث يصل ثمن الوحدة فعليا إلى ٦٠٠ ألف جنيه، بينما دفع الحاجزون ٢٢٠ ألف جنيه ثمنا للوحدة في الإعلان الأخير. وتناول الوزير، خلال كلمته، فكرة إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، واختيار موقعها، ودورها في حل مشاكل القاهرة، وإتاحة الفرصة للعمل على تطوير القاهرة التاريخية، ودورها في التكامل مع مشروع محور تنمية قناة السويس، واستراتيجية تنمية سيناء، مستعرضا المشروعات المختلفة الجارى تنفيذها بالعاصمة، ومنها منطقة الأعمال المركزية، والتى تضم 20 برجاً باستخدامات متنوعة، ومنها البرج الأيقونى، وهو أعلى برج في إفريقيا، بارتفاع نحو 400 متر، ومشروع الحدائق المركزية، وغيرها، لتحقيق جودة الحياة للمواطنين.

ودعا الدكتور عاصم الجزار، جامعة القاهرة، لتنظيم جولات ميدانية لأساتذة وطلاب الجامعة، للعاصمة الإدارية الجديدة، وغيرها من المدن الجديدة، لرؤية الإنجازات التي يتم تحقيقها على أرض الواقع.

في سياق مواز، أكد الجزار، أن حجم الاستثمارات بمشروع الإسكان الاجتماعى بحى الأندلس بمدينة العاشر من رمضان، بلغ نحو 4.4 مليار جنيه، لإنشاء 11380 وحدة بالحى متضمنة أعمال المرافق، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 2800 وحدة سكنية بالحى سيتم تسليمها في أقرب وقت، وجار تنفيذ 8580 وحدة أخرى بمتوسط نسبة إنجاز بلغ نحو 60%.

وأضاف، أن التكلفة الاسثمارية للوحدات تشمل تنفيذ أعمال المرافق، مشيراً إلى أنه جارٍ تنفيذ عدد من المشروعات الخدمية لخدمة الفائزين بالوحدات بحى الأندلس، وذلك في إطار تسليم الوحدات لمستحقيها كاملة المرافق والتشطيبات والخدمات وفى المواعيد المقررة.

وكشف المهندس خالد شاهين، رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، والمشرف على خليج السويس، أنه جارٍ تنفيذ مدرسة للتعليم الأساسى بحى الأندلس بنسبة إنجاز حوالى 75%، ومدرسة للتعليم الثانوى بنسبة إنجاز 65%، وجارٍ تنفيذ 4 حضانات أطفال، و3 مولات تجارية، ومركزين طبيين، بتكلفة استثمارية حوالى 120 مليون جنيه، لتوفير الخدمات المختلفة بالمنطقة، مشيراً إلى أنه تم تصميم وتنسيق الموقع العام لمشروع الإسكان الاجتماعى، ليكون تصميما جماليا يربط العمارات ببعضها ويكون متنفساً لسكان المدينة مزينا بالأشجار والحدائق. وأضاف شاهين، أن جهاز المدينة يولى اهتماماً كبيراً لمشروع الإسكان الاجتماعى بالمدينة، حيث تم تكليف مسؤولى المشروع بمتابعة الأعمال الجارى تنفيذها بالمشروع بصفة مستمرة، كما يتم التنبيه على الشركات المنفذة لسرعة الانتهاء من الأعمال في التوقيتات المحددة وبكفاءة وجودة عالية.