ads
ads

هربًا من آلام السرطان.. انتحار سيدة بحبة الغلة في دمياط

جثة-ارشيفية
جثة-ارشيفية
سوزي الفلال

تخلصت ربة منزل، في العقد الخامس من العمر تقيم في مدينة دمياط، من حياتها وذلك بتناولها قرص الغلة.


تلقى اللواء إسماعيل حسين، مدير أمن دمياط، بلاغا يفيد بانتحار سيدة هربًا من آلام مرض السرطان، بعد أن تناولت أقراصًا سامة، ما أدى إلى وفاتها في الحال.


على الفور انتقلت قوة أمنية من قسم شرطة قسم أول لمكان الحادث، للتعرف على أسباب الحادث وملابساته، وكشفت التحريات الأولية عن أن السيدة قررت التخلص من حياتها بعد أن ظلت تعاني لسنوات من آلام مرض السرطان وشعرت بالخوف من الاستمرار في معاناتها مع الألم- على حسب ما أكده المقربون منها- فقررت الانتحار. 


وأثبتت التحريات عدم وجود شبهة جنائية، وتحرر محضر برقم 135، إداري قسم شرطة أول، تمهيدا للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتصريح بدفن الجثة، بعد انتداب الطب الشرعي.