ads

تفاصيل لقاء وزير السياحة والآثار بالوفد الكنسى للجمعية الوطنية للحج المسيحى بفرنسا

وزير السياحة والآثار يلتقي بوفد
وزير السياحة والآثار يلتقي بوفد كنسى
مي بدير


استقبل، مساء أمس الإثنين، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، بالمتحف القبطي بمصر القديمة، وفدا كنسيا رفيع المستوى من الجمعية الوطنية للحج المسيحى بفرنسا، والذي جاء إلى مصر بدعوة من وزارة السياحة والآثار، وذلك لزيارة نقاط مسار رحلة العائلة المقدسة، حيث أقام الوزير لهم مأدبة عشاء علي أنغام الموسيقي الكلاسيكية.


حضر الاحتفال غادة شلبي، نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والمهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، بالإضافة إلى ممثلين عن الأزهر والكنيسة القبطية، إلى جانب بعض ممثلى القطاع السياحى الخاص.


وخلال اللقاء، أبدى الأب چاكي مارسيل، رئيس الوفد ورئيس الجمعية الوطنية للحج المسيحى بفرنسا، عن سعادته بالدعوة التى تلقتها الجمعية من الوزارة لزيارة نقاط مسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر، بالإضافة إلى زيارتهم لبعض المناطق السياحية والآثرية الفريدة التى تتمتع بها مصر.


كما أعرب الأب چاكي مارسيل، عن تقديره للجهود التى تقوم بها مصر لإحياء مسار العائلة المقدسة، مشيرا إلى أن الجمعية ستقوم بالترويج لهذا المسار من خلال دراسة إمكانية وضعه على خريطة البرامج السياحية التى تنظمها الجمعية.


وفى كلمته، رحب الدكتور خالد العنانى، بالوفد، مؤكدا على أن مشروع إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة إلى مصر يعد مشروعاً قومياً، تولى الوزارة له اهتماما آثريا وسياحيا كبيرا حيث إنه من المنتجات السياحية التى تنفرد بها مصر والذى يتم الترويج له عالميا.


كما أعرب الوزير عن حرصه بأن تكون أولى زيارته خلال هذا العام لنقاط رحلة العائلة المقدسة، لافتا إلى أنه تفقد بداية الشهر الجاري أعمال التطوير الجارية بشجرة السيدة مريم العذراء لتأكد من رفع كفاءة الخدمات السياحية بها، بالإضافة إلى زيارة الكنيسة المعلقة وكنيسة أبو سرجة بمجمع الأديان بمصر القديمة وكنيسة السيدة العذراء بالمعادي.


وأشار الوزير، إلى أن الوزارة شكلت لجنة قومية تضم خبراء من كل الجهات المعنية لإعداد ملف لتقديمه إلى منظمة اليونسكو لتسجيل مسار رحلة العائلة المقدسة على قائمة التراث العالمي اللامادي وتسجيل أديرة وادي النطرون الأربعة على قائمة التراث العالمي المادي.


وأكد الدكتور خالد العنانى، على أن مصر بلد التسامح الديني ومهد الحضارات، لافتا إلى أنه قام يوم الجمعة الماضية خلال 4 ساعات فقط بافتتاح مسجد الفتح الأثري في قصر عابدين، متوجها بعد ذلك إلى مدينة الإسكندرية لزيارة الكنيسة المرقسية - أول كنيسة في مصر وإفريقيا – لتقديم التهنئة للأخوة المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد المجيد، ثم قام بعد ذلك بافتتاح المعبد اليهودي الأثري إلياهو هانبي بعد الانتهاء من أعمال ترميمه.


جدير بالذكر أن وفد الجمعية الوطنية للحج المسيحى بفرنسا جاء برفقة عدد من الإعلاميين الفرنسيين لزيارة نقاط مسار رحلة العائلة المقدسة وبعض المناطق السياحية في مصر لتنشيط حركة السياحة الدينية الوافدة الي مصر من السوق الفرنسى. 


ويضم مسار رحلة العائلة المقدسة ٢٥ نقطة، منها تل بسطا بالشرقية، ووادي النطرون في الصحراء الغربية، حيث أديرة الأنبا بيشوى والسيدة العذراء "السريان"، والبراموس، والقديس أبو مقار، ومنطقة مسطرد والمطرية حيث توجد شجرة مريم، وكنيسة زويلة بالقاهرة الفاطمية، ومناطق مصر القديمة عند كنيسة أبو سرجه في وسط مجمع الأديان، وكنيسة المعادى، ودير المحرق الذى به أول كنيسة دشنها السيد المسيح بيده.