ads
ads

أمين عام الزمالة المصرية يُوضح الفرق بين "الزمالة والتكليف".. تفاصيل مهمة

شعار-الزمالة المصرية
شعار-الزمالة المصرية
متابعات
ads


قال الدكتور مجدي الصيرفي، أمين عام الزمالة المصرية، والأستاذ بطب قصر العيني : " هناك جدل مثار الآن حول قرار وزيرة الصحة إلحاق كل أطباء التكليف بالبرنامج التدريبي للزمالة"، متابعًا التكليف هو خدمة يؤديها الطبيب حديث التخرج قبل بدء مشواره الوظيفي، حيث يعمل لمدة سنتين في المنشآت الصحية الخاصة بوزارة الصحة دون اعتبار لتخصص أو دراسة أو مستقبل مهني يسعى إليه.

وأضاف، أما الزمالة فهي برنامج تدريبي للأطباء لمدة أربع أو خمس سنوات يتدرب خلالها بشكل ممنهج على تخصص طبي محدد وينتهي بحصوله على شهادة معتمدة تشهد على كفاءته في هذا التخصص، لافتًا إلى أن هذا البرنامج لم يكن يتحمل قبول كل خريجي الطب، وبالتالي لم يكن يقبل غير ثلاثين بالمائة فقط من الساعين إليه.

وأشار الصيرفي إلى أن قرار الوزيرة يعمل على المزج بين المنظومتين، حيث يقوم الخريج بـ"الخدمة" في وزارة الصحة و"يتدرب" منهجيًا أثناء خدمته لبلده.

واعتبر أمين عام الزمالة المصرية، أن التحدي الأساسي لهذا النظام كان سعة العملية التدريبية، إذ أنه وحتى يتدرب الطبيب فهو يحتاج إلى منشأة مجهزة لذلك، ومدرب مؤهل، وبرنامج علمي يمكن تطبيقه، وطرق تقييم للتدريب، ومتابعة منهجية لكل هذه المنظومة.