ads
ads

فايا يونان: تشبيهي بـ«فيروز» يظلمني.. وهذا سبب حبي للموشحات

فايا يونان - أرشيفية
فايا يونان - أرشيفية
شيماء محي
ads


قالت المطربة السورية فايا يونان، إنها تشارك للمرة الأولى في مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية بدورته الـ28، معربة عن سعادتها الغامرة بتلك المشاركة في المهرجان الذي يحمل قيمة فنية وثقافية كبيرة.

 

وأضافت "فايا" لـ "النبأ"، أنها شاركت من قبل في حفل بدار الأوبرا المصرية بالمسرح المكشوف، ولكن هذه المشاركة الأولى لها بالقاهرة في القاعة الكبرى، لافتة أن هناك رونقا خاصا لمسارح دار الأوبرا بشكل عام، والحفلات التي تقام على المسارح الكبرى تعطي تركيزا مكثفا على سماع الموسيقى وعلى كل نغمة معزوفة، وأنها تشعر بأن لكل مسرح شخصية وسحرا خاصين به.

 

وعن سبب نجاح وانتشار خطواتها الغنائية، كشفت "يونان"، عن أن السر في ذلك هي أنها تفعل ما تقتنع به من اختيار كلمات وألحان، وأنها صادقة مع نفسها لافتة إلى أن الأعمال الصادقة هي التي تصل دائماً وتترك أثرا، فضلا عن دعم مدير الفنون حسام عبد الخالق، الذي تشاركه كل القرارات والخيارات وتثق به لحد كبير، موضحة أن كل شيء في الحياة يحتاج إلى إدارة صحيحة، خاصة المشاريع الإبداعية، ويجب أن يكون للفنان إدارة تشاركه نفس الرؤية ويمنحها الثقة الكبيرة.

 

وأكدت المطربة السورية أنه لا يوجد لون محدد في الغناء تود تقديمه، مشيرة إلى أنها عندما تشعر أن لديها رغبة في تقديم شيء ما تنفذه على الفور دون تردد.

 

وبشأن تشبيهها بالراحلة فيروز، قالت فايا يونان: "هي الخامة يمكن في شبه بس في ناس إذا بتقولها بتقول لأ وقف.. وأنا واحدة منهم لأن فيروز شيئ هيك كتير أصبحت أيقونه للفن المشرقي ومدرسة لحالها.. فأنا بحس أن هذا الشيء بكير إذا فهو الآن يظلمني، لأن في كتير ناس فيروز بالنسبة إلهن شيء لا يمكن أن الواحد يقرب منها وأنا واحدة منهم، ولكن بشكر طبعا كل من يشبهني بها وأنا أعرف أن خامة الصوت شيء من عند الله، وما بتبنى هذا التشبيه".


وأوضحت "يونان" أن سبب تقديمها أغاني للكينج محمد منير خلال حفلها الأول بمهرجان الموسيقى العربية، هو حبها له ولأغانيه، أما عن سبب حبها للموشحات، فقالت: "هذا النوع من الأغاني يعني لنا الكثير أنا بحب كتير أغني قديم أيا كان موشحات وتراث شعبي وهيك بس دايما بحس أنه لازم نعمل توازن وبالجديد نحاكي القديم".