ads
ads

مصر تدين «العدوان التركي» على سوريا وتدعو «الجامعة العربية» لاجتماع طارئ

النبأ

دانت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، بأشد العبارات، "العدوان التركي" على الأراضي السورية، ودعت لاجتماع طارئ في جامعة الدول العربية.

وأضاف البيان أن "تلك الخطوة تمثل اعتداء صارخا غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة استغلالا للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي".

وأكد البيان على "مسؤولية المجتمع الدولي، ممثلا في مجلس الأمن، في التصدي لهذا التطور بالغ الخطورة الذي يهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أي مساع تهدف إلى احتلال أراض سورية أو إجراء "هندسة ديمغرافية" لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا".

وحذر البيان "من تبعات الخطوة التركية على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية أو مسار العملية السياسية في سوريا وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254".

وفي هذا الصدد، فقد دعت مصر لعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية لـ"بحث تلك التطورات وسُبل العمل على الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة شعبها وسلامة أراضيها".

في سياق متصل أكد مصدر مصري مسؤول أن مصر ترفض العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، موضحا أن أي توغل تركي يمثل تصرفا خارج نطاق الشرعية الدولية.

وأشار المصدر إلى أن تصريحات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بهذا الخصوص واضحة في رفض مصر لاقتطاع أي جزء من الأراضي السورية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن أن عملية "نبع السلام" العسكرية شمال شرق سوريا قد بدأت اليوم الأربعاء.

وأكد الرئيس المصري، أمس الثلاثاء، أنه يؤكد رفض محاولات استخدام القوة، واستقطاع جزء من الأراضي السورية، وفرض أمر واقع جديد في المنطقة، فيما يعد انتهاكا للأعراف والقوانين الدولية.

المصدر: RT