ads
ads

انتحار عجوز بالقفز من أعلى كوبري أكتوبر في نهر النيل

أرشيفية
أرشيفية
إبراهيم بكري
ads


أقدم عجوز على الانتحار، قفزا من أعلى كوبري أكتوبر في نهر النيل، بالقرب من منطقة العجوزة، لمرور بحالة نفسية سيئة نتيجة وفاة زوجته. 

وتلقى اللواء محمد الشريف، مساعد أول وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة، إخطارا من غرفة عمليات النجدة، بتلقيها بلاغا من الأهالي بقيام عجوز بالانتحار، قفزا من أعلى كوبري أكتوبر في مياه نهر النيل بالعجوزة.

وانتقل العقيد عمرو البرعي، مفتش مباحث قطاع وسط الجيزة، والمقدم محمد أبو زيد، وكيل فرقة وسط الجيزة إلى المكان، وبالفحص تبين أنه أثناء سير سيدة أعلى كوبري أكتوبر، المطل على منطقة العجوزة، استوقفها،رجل عجوز وأعطاها ورقة بيدها قائلا لها: "ده رقم ابني"، ثم فاجأها بالقفز من أعلى الكوبري إلى نهر النيل، فاستغاثت بالمارة وسائقي السيارات، وتم إبلاغ غرفة النجدة.

وكشفت تحريات المباحث بإشراف اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد عمرو طلعت، رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة،  عن أن المنتحر في العقد السادس من العمر، وصاحب مصنع، ويعاني من حالة نفسية سيئة عقب وفاة زوجته، وأنه قرر التخلص من حياته فقفز بنهر النيل.

وبعد التواصل مع نجل المتوفى، قرر أن والده كان يعاني من حالة نفسية سيئة خلال الآونة الأخيرة، ويتلقي العلاج، وانتشلت قوات الإنقاذ النهري جثة المنتحر، بعد عدة ساعات من البحث. 

ads