ads
ads

بتحالف يضم 130 بنكًا.. «التجاري الدولي» يعلن انضمانه إلى الأعضاء المؤسسين للمبادئ المصرفية

حسين أباظة
حسين أباظة


أعلن البنك التجاري الدولي – مصر (CIB)، أكبر بنك قطاع خاص في مصر، انضمامه إلى الأعضاء المؤسسين ممن قاموا بإعداد المبادئ المصرفية ذات المردود الإيجابي.

ويأتى ذلك في إطار المبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وهي المبادئ التي ستساعد القطاع المصرفي في دمج ممارسات الاستدامة بجميع العمليات التشغيلية اليومية لتتوافق مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs) وكذلك اتفاقية باريس للمناخ.

وينضم البنك التجاري الدولي بتوقيعه على المبادئ المصرفية ذات المردود الإيجابي، إلى تحالف يضم 130 بنكًا من أنحاء العالم، بإجمالي أصول تربو على 47 تريليون دولار، وذلك تأكيدًا على الدور الحيوي الذي تلعبه هذه المؤسسات في المساعدة على تحقيق مستقبل أكثر استدامة.

وفي هذا السياق قال أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، إن المبادئ المصرفية ذات المردود الإيجابي هي دليل لتوجيه البنوك إلى كيفية دمج ممارسات الاستدامة بأعمالهم، والاستفادة من الاقتصاديات القائمة على مبادرات التنمية المستدامة، مشيرًا إلى أن تلك المبادئ تساهم في خلق المسئولية التي تساهم في تحقيق الالتزامات، والطموح الذي يدفع للمبادرة والعمل. 

وجاء ذلك خلال حفل الإطلاق بحضور أكثر من 45 مدير تنفيذي يمثلون البنوك الأعضاء الموقعين على مبادئ المبادرة والمكون من 130 عضوًا.

وكما هو منصوص عليه في بنود المبادئ المصرفية ذات المردود الإيجابي، فإن البنك التجاري الدولي على قناعة تامة بأنه لا يمكن تحقيق رفاهية العملاء وتنمية الأعمال إلا في مجتمع متكامل قائم على أساس الكرامة الإنسانية والمساواة واستخدام الموارد بصورة مستدامة.

ومن خلال المشاركة في إعداد هذه المبادئ، فإننا نؤكد التزامنا باستخدام منتجاتنا وخدماتنا وعلاقاتنا لدعم وتسريع المتغيرات الأساسية التي تطرأ على الاقتصاد ونمط الحياة، وهي المتغيرات اللازمة لتحقيق الرخاء المشترك للأجيال الحالية والمستقبلية."

ومن جانبها قالت إنجر أندرسن المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إن قطاع الخدمات المصرفية الذي يخطط للحد من المخاطر المتعلقة بتغير المناخ وغيرها من التحديات البيئية سيتمكن من التحول إلى اقتصاد نظيف وقابل للتعامل مع كافة المتغيرات البيئية، فضلًا عن الاستفادة من تلك المتغيرات.

وأكدت أن قيام المؤسسات المالية بتوجيه استثماراتها نحو المشروعات النظيفة صديقة البيئة بدلا من المشروعات القائمة التي تعتمد بشكل رئيسي على الموارد الطبيعية سوف يعود بالنفع للجميع على المدى الطويل.

ويلتزم البنك التجاري الدولي بعد توقيعه على المبادئ المصرفية ذات المردود الإيجابي، التي يدعمها إطار قوي للتنفيذ والمساءلة، بمبادئ الشفافية فيما يتعلق بالأثر الإيجابي والسلبي لعملياتنا على المجتمع والبيئة بوجه عام.

ويركز البنك على العمليات الرئيسية ذات المردود الإيجابي الأكبر على البيئة، فضلًا عن وضع ونشر وتنفيذ الأهداف الطموحة التي من شأنها توسيع نطاق إيجابي ومعالجة أية آثار سلبية، وذلك تماشيًا مع أهداف التنمية المستدامة على المستويين المحلي والعالمي.

ومن ناحية أخرى أكد حسين أباظة -الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة بالبنك التجاري الدولي – مصر – الدور الرائد الذي يلعبه البنك باعتباره أكبر بنك قطاع خاص في مصر، والتزامه بتوجيه المؤسسات المصرفية حول العالم بدمج ممارسات الاستدامة بجميع عملياتها التشغيلية.

وأضاف أن قطاع الخدمات المصرفية ملتزم بقيادة دفة التغيير وحث المؤسسات على تعزيز ممارسات الاستدامة مع التركيز على التنمية الاقتصادية التي تراعي أبعاد المسئولية الاجتماعية بما يساهم في دفع عجلة التنمية المستدامة.

جدير بالذكر أن المبادئ المصرفية ذات المردود الإيجابي سوف تساهم في توفير إطار قوي للبنك التجاري الدولي لتحديد واقتناص الفرص الاستثمارية الجذابة الناتجة عن الاقتصاد القائم على التنمية المستدامة، وفي الوقت نفسه تحديد المخاطر البيئية ومعالجتها بشكل فعال.