ads
ads

"LGD لمار جلوبال" تطلق مشروع "افنترا" الإداري التجاري الطبي في "العاصمة الإدارية"

رشدي الجبالي
رشدي الجبالي
محمد عرابي


أطلقت شركة "LGD  لمار جلوبال" للتطوير العقارى أولى مشروعاتها بالعاصمة الإدارية الجديدة "افنترا " باستثمارات 300 مليون جنيه، وتخطط الشركة لبدء التنفيذ مطلع العام المقبل.

قال المهندس رشدي الجبالي رئيس مجلس إدارة LGD  "لمار جلوبال" إن الشركة  اطلقت مشروع "افنترا" ويقام على مساحة 3500 متر مربع بمنطقة  mu 23بالعاصمة الادارية ويضم نحو 11 الف متر مربع مساحة بيعية ويتكون من مبنيين بارتفاع 10 طوابق مخصص منهم دروين تجارى والباقى انشطة ادارية فى احد المبنين والاخر عيادات طبية الى جانب 2 بدروم مخصصة جراج للسيارات.

ومشروع افنترا هو باكورة مشروعات شركة لمار جلوبال للتطوير العقارى وهي احدي شركات مجموعة  الجبالي الهندسي "G tac " التي تأسست منذ عشرون عاما وأولى شركاتها شركة جيتاك، نفذت شركة جيتاك عدد كبير من المشروعات يتجاوز 50 مشروعات على مدار 20 عاما منذ تاسيسها ويراس مجلس ادارتها المهندس  رشدى الجبالى.

أوضح الجبالى ان الشركة تجهز لبدء التنفيذ مطلع العام المقبل وتتولى جيتاك للمقاولات الشركة الشقيقة الانشاءات وهو ما يضمن الالتزام بالجدول الزمنى للتنفيذ والذى ينتهى خلال عامين كما يحافظ على الجودة المطلوبة بالتكلفة المحددة وهو ما يتيتح للشركة تقديم اسعار اكثر تنافسية .
شدد على ان الشركة تمول المشروع ذاتيا من مساهميها الى جانب التدفقات النقدية من حصيلة البيع وانها وفرت نسبة كبيرة من السيولة المالية لتغطية انشاءات المشروع قبل طرحة ولا تخطط للاقتراض من البنوك في الإنشاء.

أشار إلى أن إسناد الاعمال الاستشارية الى مكتب اركان للاستشارات الهندسية وهو احد اكبر المكاتب المصرية ويمتلك خبرات خارجية فى عدة دول.

ويضم المشروع منطقة خدمات  تشمل 3 قاعات اجتماعات من بينها قاعة كبيرة لاقامة الندوات والاجتماعات وتستوعب عدد كبير وتدرس الشركة اسناد ادارة المشروع بعد التنفيذ الى شركة ادارة متخصصة للحفاظ على قيمته.

اضاف  رئيس مجلس ادارة "لمار جلوبال" ان المنافسة الكبيرة بين المطورين فى العاصمة الادارية وتعدد المشروعات لصالح العميل حيث تقدم الشركات افضل ما لديها على مستوى الخدمات المقدمة وايضا انظمة السداد فيما ستمثل المصداقية والتنفيذ على الارض محدد رئيسيى فى هذه المنافسة.

وتستخدم الشركة مواد صديقة للبيئة فى تنفيذ المشروعات وخصصت 50% من سطح المبنى لانشاء خلايا شمية لتوفير نسبة كبيرة من احتياجات الكهرباء إلى جانب تشغيل المبنى بنظام "المبانى الذكية" والتى يتم فيها استخدام الألياف الضوئية وتستخدم واجهات زجاجية من طبقتين مانعه للصوت والحراراة لتوفير الطاقة والاستفادة من الإضاءة الطبيعة بإطلالة مباشرة لجميع الوحدات على الواجهة.