ads

القصير: "الزراعي المصري" شريك رئيسي في التحول الرقمي وتحقيق الشمول المالى

النبأ
طارق عبد الرؤوف


قال السيد القصير رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري في المؤتمر الصحفي، عقب إطلاق منصة AgriMisr لخدمات الاستثمار الزراعى، إن البنك يدعم توجه الدولة في التحول الرقمي وتغيير الثقافة باتجاه المجتمع غير النقدي.

وكشف القصير عن إطلاق  محفظة البنك Agriphone فور الحصول على موافقة البنك المركزي.

 وتناول التغير الحاصل في ثقافة العملاء ومن بينهم عملاء البنك الزراعي، حيث أشار إلى استخدامهم الخدمات الإلكترونية وهو ما تعكسه أرقام توزيع كارت ميزة حيث وزعت فروع البنك الزراعى 500 الف كارت، ويعتزم البنك توزيع 2.5  مليون كارت، مؤكدا على استيعاب عملاء البنك الزراعى التحول الرقمى والخدمات الإلكترونية سواء داخل المنصة أو خارجها.

كما تناول فى رده عن سلاسل القيمة الزراعية وتعاون البنك مع كافة أطرافها، عن طريق توفير التمويل اللازم لشراء مستلزمات الإنتاج للفلاح وربط المنتجات الزراعية بالمصدرين من خلال آليات محددة تساعد فى زيادة تدفقات النقد الأجنبي.

واعتبر القصير أن سلاسل القيمة تعتبر أحد الحلول المبتكرة للتغلب على مسألة الحيازات الصغيرة فى الوادى والدلتا؛ لتحقيق طفرة في الإنتاج الزراعي من خلال تعاون الفلاحين في الزراعة التعاقدية، والاستفادة من مزايا الإنتاج الكبير إلى جانب ترشيد استهلاك مياه الرى.

وأكد القصير على دور البنك الزراعي في تغيير ثقافة العملاء نحو التحول الرقمى خاصة فى ضوء خطة إعادة الهيكلة التى يشهدها البنك والتى ستعزز دور فى مجال المنتجات الالكترونية وتعميق مفهوم الشمول المالي.

كما أكد القصير على أن البنك الزراعى شريك اساسي فى المنصة من خلال دوره التمويلي الى جانب دور الشركة المملوكة له فى العمل التجارى ضمن المنظومة.

كما أكد القصير على دعم البنك الزراعي لكافة الجهود التى تدعم التحول الرقمى فى القطاع الزراعى ودمج الأنشطة غير الرسمية فى هذا القطاع فى الاقتصاد القومى وهو ما يحقق رؤية الدولة والبنك المركزى من الشمول المالى.

مما تناول القصير موضوع ريادة الأعمال وأثره فى تحقيق التنمية المستدامة والمحورية ، حيث أشار لاستعداد البنك الزراعى لتقديم التمويل والمساندة لمشروعات ريادة الأعمال متى كان المشروع له جداوه.

كما أكد القصير على اهتمام البنك الزراعى بالمراة من خلال برنامج "بنت مصر" أو من خلال برامج التمويل الأخرى ،مشيرا إلى أن مشروعات المرأة تستحوذ على نسبة 25% من تمويل المشروعات.

من المعروف أن قاعدة عملاء البنك الزراعي تزيد على 3 ملايين عميل معظهم من الفئات المستهدفة لتحقيق الشمول المالي ويقدم لهم البنك كل أشكال الدعم من خلال تمويلات منخفضة التكلفة لتنمية مشروعات الثروة الحيوانية، سواء ضمن المشروع القومى لأحياء البتلو أو من خلال مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي نجحت في تمويل 55 ألف رأس تسهم بفاعلية في سد الفجوة من اللحوم الحمراء.