ads
ads

حملة تطالب «رشوان» باتخاذ الإجراءات القانونية بعد اعتداء حرس وزير الزراعة على «الصحفيين»

ضياء رشوان، نقيب الصحفيين
ضياء رشوان، نقيب الصحفيين
عرفة محمد أحمد
ads


أصدرت حملة «مش صحفي» لمواجهة ظاهرة انتحال المهنة بيانا، منذ قليل، أدانت فيه واقعة اعتداء حرس وزير الزراعة على عدد من صحفيي ومندوبي الوزارة، أثناء تغطيتهم فاعليات تكريم أوائل خريجي كليات الزراعة بـ«نقابة الزراعيين».


وقال علاء عبد الحسيب، منسق الحملة، إن واقعة اعتداء حرس الوزير على زملاء صحفيين قرروا تخصيص جزء من وقتهم وجهدهم لتغطية فعاليات الوزارة، واختاروا الانتظار بالساعات داخل المؤتمرات واللقاءات لتنوير القارئ ونقل الجهود التي تبذلها القطاعات بها، جريمة يعاقب عليها القانون، مطالبًا ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، بسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حول الواقعة حفاظا على حقوق الزملاء.


وأشار إلى أن دور الصحفي واجب وطني لا يقل أبدا عن دور المسئول في مصر، كما أن وجوده بأي فاعلية أو حدث هدفه في النهاية الحرص علي نقل وتقديم المعلومة للقارئ بشكل مهني، وتثقيفه بالجهود والإنجازات التي تبذلها مؤسسات الدولة لخدمة المواطن، وبالتالي وجب علي الجميع تسهيل تقديم المعلومه له بشكل لائق يضمن في النهاية احترامه وتقديره، خاصة وأن هذا هو حق أصيل للصحفي يكفله له القانون والدستور.


جدير بالذكر أن مشادة كلامية حدثت في حفل تكريم أوائل الخريجين من كليات الزراعة بين حرس وزير الزراعة الدكتور عز الدين أبو ستيت الذي حضر الحفل، وبعض الصحفيين، بدأت بمحاولة حرس الوزير إبعاد الصحفيين عن التصوير، ثم تطور الأمر إلى تعديهم على بعض الصحفيين.