ads
ads

على طريقة «الباطنية».. حكاية سقوط «المعلمة سيدة» أسطورة تجارة الممنوعات في العبور

المتهمة وشريكها
المتهمة وشريكها
إسلام الليثي
ads



في ضربة جديدة نجح رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، في القبض على «سيدة» أكبر تاجرة هيروين في العبور والتي تنتمي لعائلة معروفة باحتراف تجارة السموم البيضاء بمنطقة كوم السمن بالقليوبية.




كانت معلومات وردت إلى ضباط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، تفيد بقيام «سيدة» 27 سنة، ربة منزل، من أهالي منطقة كوم السمن بالقليوبية، المقيمة بمدينة العبور، بالإتجار في المواد المخدرة بكميات كبيرة.




بجمع المعلومات وإجراء التحريات اللازمة، تبين أن المُتحرى عنها سبق اتهامها في قضيتين مخدرات، وأن زوجها أحد العناصر الإجرامية الخطرة التي ذاع صيتها في مجال تجارة المخدرات، ومحبوس حاليًا لاتهامه في «3» قضايا، وأوضحت التحريات انتماء «ربة المنزل» لعائلة شديدة الخطورة في مجال الإتجار بمسحوق الهيروين، وسبق حبس واتهام شقيقتيها في العديد من قضايا الإتجار، فضلاً عن وجود شخص برفقتها من أهالي قرية الحزانية بشبين القناطر، السابق اتهامه في قضية مخدرات.




بتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة، أمكن ضبطها حال استقلالها سيارة ملاكي أمام منزلها وبرفقتها المُتحرى عنه الثاني، بتفتيش السيارة فيها على كمية من مسحوق الهيروين المخدر وزنت حوالي «3» كيلو، و«340» ألف جنيه، و«4» هواتف محمولة، وميزان حساس.



وبمواجهتهما بالمضبوطات، اعترفا بحيازتهما للمواد المخدرة بقصد الإتجار، والمبلغ المالي من متحصلات الإتجار، والسيارة لاستخدامها في التنقل على عملائهما، والهواتف المحمولة لتسهيل الاتصال بزبائنهما.



وبعرضهما على المستشار محمد غالب، رئيس نيابة العبور، أمر بحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات.


المضبوطات
المضبوطات
جزء من الحيازة
جزء من الحيازة
سيارة المتهمة
سيارة المتهمة