ads

"وزيرة الصحة" تتابع انعقاد غرفة الأزمات لليوم الثالث

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة
متابعات


أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، متابعتها انعقاد غرفة الأزمات لليوم الثالث على التوالي بديوان عام وزارة الصحة، والتي بدأت عملها أول أمس في إطار تنفيذ خطة التأمين الطبي لاحتفالات عيد الأضحى المبارك، ومتابعة سير العمل ودرجة الاستعداد بمحافظات الجمهورية كافة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث باسم الوزارة استمرار متابعة الغرفة أعمالها برئاسة الوزيرة وبعضوية ممثلي قطاعات وإدارات الطب الوقائي، الطب العلاجي، أمانة المراكز الطبية، المؤسسة العلاجية، هيئة الإسعاف، التأمين الصحي، الرعاية الحرجة والعاجلة، إدارة المستشفيات، الهيئات والمعاهد التعليمية، بنوك الدم، والصيدلة، لمتابعة سير العمل لحظة بلحظة للوقوف على آخر مستجدات الغرفة واتخاذ ما يلزم من إجراءات حيال أي حالات مرضية أو إصابات حرجة بالمصايف والحدائق والمتنزهات العامة.

وأشار "مجاهد" إلى انعقاد غرف أزمات موازية بمديريات الصحة بالـ ٢٧ محافظة، حيث يتم التواصل بصفة دورية مع الغرفة المركزية المنعقدة بديوان الوزارة لتحديث وإرسال البيانات على مدار اليوم والتأكد من جاهزية المستشفيات وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية وأكياس الدم والبلازما، بالإضافة إلي مراجعة فرق الانتشار السريع ومستشفيات الإحالة.

وأوضح أنه تم رصد ٨ حالات مرضية بمحافظات الجيزة، كفر الشيخ والقليوبية تنوعت بين غيبوبة سكر، تشنجات وإغماءات، وتم التعامل معها وإسعافها ونقلها إلى المستشفيات حسب إحتياجات الحالة، كما سجل جميعهم تحسن وخروج، موضحًا أنه لا يوجد حوادث كبرى أو حالات أخرى حتى الآن.

ولفت "مجاهد" إلى أن أرصدة أكياس الدم على مستوى الجمهورية بمراكز وبنوك الدم التابعة للوزارة، ببلغ 17118 كيس دم من مختلف الفصائل، و36848 وحدة بلازما كمخزون استراتيجي، موضحًا أن جميع الخطوط الساخنة والطارئة التابعة لوزارة الصحة تعمل على مدار الساعة للاستجابة للاستغاثات والحالات الطارئة، ومنها "١٣٧" خط طوارئ الرعاية الحرجة والعاجلة والحضانات ومستشفيات الإحالة، "١٢٣" طوارئ هيئة الإسعاف، "١٠٥" طوارئ الوقائي والخاص بالاستفسار عن الأمصال والطعوم والأمراض الوبائية ومراقبة الأغذية ومكاتب الصحة المتوافر بها خدمه قيد المواليد والوفيات، و"١٠٦" الخاص بطوارئ مستشفيات التأمين الصحي وأسرة الرعاية الخاصة بها.

وأضاف مجاهد أنه يتم الحصول علي البيانات أولًا بأول، حيث يقوم ممثل كل قطاع وجهة بالاتصال دوريًا بالمستشفيات التابعة له، ثم يرسل بيان لغرفة الأزمات المركزية كل ثلاث ساعات بالحالات التي وردت إلى المستشفيات أو الجهات التابعة له، وفي حالة وقوع حوادث كبرى يتم إبلاغ الغرفة من خلال التليفونات أو الفاكس دون انتظار موعد البيان الدوري.

يذكر أن وزيرة الصحة قامت بجولة تفقدية أمس لعدد من المنشآت الطبية بمحافظتي مطروح والإسكندرية، ضمن خطة التأمين الطبي الشاملة لاحتفالات عيد الأضحى المبارك، وذلك للوقوف على مدى جاهزيتها والاطمئنان على توافر مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية، كما اطمأنت على جاهزية فرق الإسعاف المصرية بنقطة إسعاف "الغزالة" بمطروح، موجهة بالبدء في تنفيذ خطة تطوير مباني نقاط الإسعاف الموجودة خارج المدن.

كما تفقدت أقسام مستشفى العلمين وكلفت رئيس قطاع الدعم الفني بالوزارة بتوفير ٨ أجهزة تكييف بالمستشفى، ووجهت بسرعة الانتهاء من أعمال التطوير وتوفير مخزون استراتيجي كاف من أكياس الدم المختلفة، نظرًا لأن المستشفى يستقبل إصابات وحوادث الطرق، مشددة على تواجد الأطقم الطبية على مدار ٢٤ ساعة.