ads
ads

كواليس جديدة في لقاء محمد صلاح بالطفل الذي أصيب من أجله

النبأ
إسلام البشبيشى
ads

خطف الدولي المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الإنجليزي الأنظار بعدما التقط صورة مع طفل ذو أنف مُدمية، في لفتة طيبة لصلاح

وكشف الطفل لويس فاولر صاحب الـ 11 عاما، عن كواليس لقائه مع محمد صلاح، والتي أثارت تعاطف جميع المتابعين، على وسائل التواصل الاجتماعي.

كواليس يرويها الطفل صاحب الصورة مع صلاح
وأوضح موقع ليفربول إيكو، أن الطفل وشقيقه الأصغر البالغ من العمر 10 سنوات كانا ينتظران خارج ملعب "ميلوود"، الذي يخوض فريق ليفربول تدريباته عليه، من أجل مشاهدة اللاعبين خلال مغادرتهم للمران، حيث يستعد الفريق في الوقت الحالي لمواجهة السوبر الأوروبي أمام تشيلسي في إسطانبول، يوم الأربعاء المقبل.

وأشارت الموقع إلى أنه خلال خروج الدولي المصري محمد صلاح من التدريب، ركض الطفل مسرعا خلف السيارة من أجل اللحاق بصلاح، ولكن سقط لويس على الأرض، مما جعله يفقد الوعي بسبب اصطدامه بأحد الأعمدة، الأمر الذي جعل "مو" يتوجه لمكان قريب من منزل الطفل حتى يطمئن عليه.



وقال لويس أن الدماء سالت من أنفي، واصطحبوني لحديقة المنزل، رأيت سيارة صلاح من منزلنا، لم أكن في وعيي، وشاهدت صلاح خارجا من سيارته والتقط صورة معي، وتحدثنا سويا.

ويأمل ليفربول أن يحقق بطولة السوبر الأوروبي على حساب تشيلسي خلال المباراة التي ستجمعهما يوم الأربعاء المقبل.

وافتتح الثنائي مشوارهما في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث استطاع ليفربول الفوز على نورويتش سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، بينما خسر تشيلسي برباعية دون رد أمام مانشستر سيتي في آخر مباريات الجولة