ads
ads

«الحكومة» تحسم الجدل حول توقف عدد من مصانع البتروكيماويات لتعطل الآلات

شركات بترول - أرشيفية
شركات بترول - أرشيفية
ads


نفي المركز الإعلامى لمجلس الوزراء ما تردد من أنباء بشأن توقف عدد من مصانع البتروكيماويات التابعة لوزارة البترول نتيجة تعطل الآلات والمعدات بها، ومنها مصنع الإثيلين بشركة سيدي كرير للبتروكيماويات "سيدبك".

وفي هذا السياق تواصل المركز مع وزارة البترول والثروة المعدنية، والتى نفت صحة تلك ‏الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة لتوقف أى مصنع من مصانع البتروكيماويات التابعة للوزارة نتيجة تعطل الآلات والمعدات، وأن جميع مصانع البتروكيماويات تعمل بصورة طبيعية وبكامل طاقتها الإنتاجية دون أى توقف أو مشاكل.

وأوضحت أن قطاع البتروكيماويات من أهم القطاعات الرابحة فى مصر، وأن كل ما يثار فى هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين المواطنين.

وأِشارت الوزارة، إلى أن إغلاق مصنع الإثيلين بشركة سيدى كرير للبتروكيماويات "سيدبك" جاء نتيجة عمل الصيانة الدورية المعتادة والمتمثلة فى تنظيف مصفاة سحب الضاغط، لافتةً إلى أن ذلك إجراء روتينى ودورى يتم عمله بجميع مصانع "الإيثلين" بالعالم وليس بشركة "سيدبك" فقط، وقد تم الانتهاء من هذا الإجراء الدورى، وإعادة تشغيل الوحدة بصورة طبيعية، مشيرةً إلى أن شركة "سيدبك" قد حققت أعلى إنتاجية من "البولى إثيلين" حتى منتصف هذا العام منذ عام 2014.