ads
ads

مرض نادر يُصيب جميع أجهزة الجسم.. تعرف عليه

مرض بهجت _ تعبيرية
مرض بهجت _ تعبيرية
فايدة سيد علي
ads


يُعرف «مرض بهجت» أو «مُتلازمة بهجت» بإنه اضطراب نادر يتسبب في حدوث التهابات في الأوعية الدموية تُصيب جميع أجزاء الجسم، وقد يتسبب في حدوث أعراض أُخرى عديدة قد تبدو غير مُرتبطة ببعضها البعض، تتضمن هذه الأعراض حدوث تقرُحات بالفم، التهاب في العينين، وكذلك الطفح الجلدي والتقرُحات التناسُلية، وتتباين آثار "مرض بهجت " من شخص إلى آخر وقد تزول من تلقاء نفسها.

ويقول الدكتور أُسامة عبد اللطيف، استشاري الحساسية وأمراض المناعة كلية الطب بجامعة عين شمس، إنّ أعراض "مرض بهجت" تتفاوت من شخص إلى آخر، فقد يختفي ويعود من تلقاء نفسه، وقد تقل شدة الأعراض بمرور الوقت، كما تعتمد الأعراض المرضية على المناطق المُصابة في الجسم.

وتتضمن المناطق التي يشيع فيها الإصابة بـ«ـمرض بهجت» ما يلي:
الفم: يُعد الفم أكثر المناطق التي يظهر عليها الإصابة بمرض بهجت؛ بظهور قُرح الفم المؤلمة التي تشبه قُرح التآكل والتي تُعد أكثر العلامات شيوعًا لمرض بهجت، وتبدأ على هيئة تقرُحات مُستديرة مُرتفعة في الفم، ثم بعد ذلك تتحول سريعًا إلى قُرح مؤلمة يتم علاجها وتُشفى في خلال أسبوع إلى 3 أسابيع ولكنها تعود مرة أخرى.

الجلد: تتفاوت مُشكلات الجلد فقد يُصاب بعض الأشخاص بقُرح تُشبه البثور على أجسامهم، وقد يُصاب جلد البعض بعقيدات حمراء مُرتفعة مؤلمة بمُجرد اللمس خاصة في منطقة أسفل الساقين.

الأعضاء التناسُلية: قد يُصاب الأشخاص الذين يُعانون من مرض بهجت بقروح مؤلمة في هذه المنطقة.

العيون: قد يُسبب مرض بهجت حدوث التهاب في العين والذي يُسمى في هذه الحالة باسم "التهاب القزحية"، ما يعمل على حدوث الأحمرار وعدم وضوح الرؤية في العينين وكذلك الشعور بالألم، وقد تسكُن الحالة لكنها تعود مرة أخرى.

المفاصل: عادة ما يحدُث تورم في المفاصل مصحوبًا بألم في الرُكبتين، وقد يُصاب أيضًا الكاحلان والكوعان والمعصمان، وقد تستمر ظهور هذه العلامات والأعراض لمُدة تتراوح مابين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ثُم تختفي من تلقاء نفسها.

الجهاز الوعائي: قد يحدُث التهابات في الأوعية الدموية (الأوردة والشرايين) في مرض بهجت ما يعمل على ظهور إحمرار وتورم مصحوبًا بالشعور بالألم في منطقة الذراعين والساقين، يُمكن أن يؤدي إلى حدوث التهاب في الشرايين الكبيرة إلى مُضاعفات أخرى مثل حدوث ( تمدددات في الأوعية الدموية ، وكذلك تضيق الأوعية أو انسدادها ) في حالة حدوث تكون جلطة دموية .

الجهاز الهضمي: قد يتسبب مرض بهجت في ظهور عدة علامات وأعراض تؤثر على الجهاز الهضمي، بما في ذلك الشعور بالألم في المعدة وحدوث الإسهال، والنزيف.

الدماغ: قد يتسبب داء بهجت في حدوث التهاب في المُخ والجهاز العصبي، ما يؤدي إلى الشعور بالصُداع أو التوهان أو عدم التوازُن، أو حدوث سكتة دماغية.

ويُواصل استشاري الحساسية وأمراض المناعة بأنه ليس هُناك من يعلم على وجه الدقة السبب الكامن وراء الإصابة بداء بهجت. ولكن ربما يتمثل السبب في أحد اضطرابات المناعة الذاتية، ما يعني قيام الجهاز المناعي بالجسم عن طريق الخطأ بمهاجمة بعض خلاياه السليمة. كما قد تلعب العوامل الوراثية والبيئية دورًا في هذا الأمر. إلا أنه مؤخرً تم اكتشاف العديد من الجينات المرتبطة بالمرض. يعتقد بعض الباحثين بإمكانية تسبب أحد الفيروسات أو الجراثيم في الإصابة بداء بهجت لدى الأفراد الحاملين لجينات معينة تجعلهم عرضة للإصابة بالمرض.

أما عن أهم عوامل الخطورة التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض بهجت تتلخص فيما يلي:
العُمر: يؤثر مرض بهجت بصورة شائعة في الرجال والنساء خاصة في فترة العشرينيات ، والثلاثينيات من العمر ، ولو أن الأطفال والأكبر سنًا قد يُصابون بهذه الحالة أيضًا.

الجنس: في حين يُصيب مرض بهجت كلاً من الرجال والنساء، إلا أنه عادة مايكون المرض حدة عند الرجال

الجينات: يرتبط وجود بعض الجينات بخطر أكبر للإصابة بمرض بهجت.