ads
ads

تفاصيل جديدة بشأن محاكمة المتهمين بقتل طالب «الرحاب»

النبأ
ممدوح صادق


قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم شمال القاهرة بالعباسية، تأجيل محاكمة المتهمين بقتل طالب الرحاب، لجلسة 27 أكتوبر لسماع الشهود.

كانت الجلسة قد عقدت بغرفة المداولة، بحضور المتهمين، وحضرت المتهمة حبيبة مرتدية زيًا من اللون الأسود و قبعة سوداء، فيما حضر والدها المتهم الأول بزي الحبس الاحتياطي، ودار بينهما وبين والدتها حوارًا طوال انتظارهم بالقاعة، وبعد الجلسة سارت "حبيبة" داخل القفص ومعها والدتها وصبوا غضبهما على المجني عليه وذويه، ثم هدأ الزوج والأب المتهم الأول من ثورتهما قائلًا :"الحق هيبان" ومع سماع قرار التأجيل، أغشي على إحدى السيدات من ذوي أحد المتهمين، والتف حولها الحضور و قاموا بإسعافها ببعض الماء لتستعيد وعيها.

أحال المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، "أشرف.ح" 55 سنة صاحب مكتب مقاولات، وابنته"حبيبة" 20 سنة طالبة، و"محمد.ي.ا" 20 سنة، "سائق" و"باسم.م.ن" رئيس مجلس إدارة شركة للاستيراد والتصدير، و"سيد.ر.ع" وشهرته "سيكا" 40 سنة سائق، و"مجدى.ع.ا" 40 سنة "سفرجي"، و"وليد.ح.م" 32 سنة "سائق"، وشقيقه "أحمد" 21 سنة عامل، "محبوسين"، إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل الطالب بسام أسامة محمد عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين، عقدوا العزم على قتل المجنى عليه، إثر خلاف بينه والمتهم الأول، لكشف المجني عليه تزوير المتهم بطاقة تحقيق شخصيته للهروب من تنفيذ حكم قضائي صادر ضده، واستأجروا شقة سكنية في الرحاب واستدرجوا المجني عليه إليها عن طريق المتهمة الثانية خطيبته، واشتركوا جميعًا فى قتله وأخفوا جثته بدفنها في حفرة أعدها المتهم الأول بالشقة الكائنة بالطابق الأرضي، وسرقوا ما بحوزته من متعلقات عقب الواقعة.

وأشارت التحقيقات، إلى أن المتهمين ضربوا المجني عليه بالأيدي وأوثقوه بالحبال وشريط لاصق، وما انفرد به المتهم الأول حتى أطبق على عنقه بيده قاصدًا قتله إلى أن فارق الحياة فأحدث به إصاباته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية التى أودت بحياته، ثم ألقاه في الحفرة التي أعدها مسبقًا بمساعدة المتهم الثالث ووارى جثمانه بإلقاء التراب عليه.

وكشفت تحريات المباحث الجنائية، قتل المتهمين المجني عليه عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، إثر خلافات سابقة بينه وبين المتهمين الأول والثانية فاتفق المتهمون الثلاثة الأُول على قتله، فاستأجر المتهم الأول الوحدة السكنية وعمل حفرة بمطبخها واتفق مع المتهمين من الرابع حتى الثامن على التواجد بالشقة لمساعدته في احتجاز المجني عليه وتكبيله بالحبال حال وصوله وتسليمه إليه واستدرجته المتهمة الثانية إلى مكان الواقعة، مدعية إعطاء المتهم الأول له مبلغًا من المال حال حضوره وعندما وصل المجنى عليه انقض عليه المتهمون، متعدين عليه بالضرب بأيديهم ووثقوه بالحبال وانصرفوا جميعًا عدا الأول الذى خنقه بيده حتى توفى ثم ساعده المتهم الثالث على إلقائه بالحفرة المعدة بمطبخ الشقة وردموا التراب فوقه.