ads
ads

«أزمة» عاصفة وراء «مرمطة» سكان قرية على عبد العال فى أسوان

على عبد العال - أرشيفية
على عبد العال - أرشيفية
الرشيدى خالد
ads


أزمة «طاحنة» يعانى منها أهالى قرية «المنصورية» التابعة لمركز ومدينة «دراو» بأسوان؛ لتضررهم من عدم الحصول على قطع الأرض الخاصة بهم أو ما تعرف بـ«المجاورة» بالظهير الصحراوى (300 متر لكل مواطن)، وهى مشكلة ممتدة لأكثر من «10» سنوات.


و«المنصورية» جزيرة وسط النيل يحدها من الجهة الشرقية للنيل معبد كوم أمبو بـ«منطقة البيارة»، وتبعد نحو 51 كيلو مترًا شمال مدينة أسوان، وتضم «9» نجوع، وبالرغم أنها مسقط رأس الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، لكنها «غارقة» فى الأزمات والمشكلات وتحتاج إلى حلول عاجلة.


ولخص أحمد عثمان، أحد المتضررين، أهم الأزمات بالقرية، ومنها عدم تسلمهم قطع الأرض المجاورة الخاصة بهم بالطريق الصحراوى، مشيرًا إلى أنّ كل فرد دفع «1500» جنيه للأجهزة المحلية؛ للحصول على القطعة منذ أكثر من «10» سنوات، وحتى هذه اللحظة لم نحصل على شيء.


وأكد كمال السلواوى، أحد القيادات بالقرية، أن أهالى «المنصورية» يحترمون القانون ويساندون مؤسسات الدولة، لافتًا إلى أنهم رفضوا القيام بأى أعمال تثير الفوضى مثل الصعود إلى الجبل للحصول على أراضيهم بأسلوب «وضع اليد» مثلما حدث مع الكثير من القرى المتضررة، لكن في المقابل يجب امتصاص غضبهم وتحقيق مطلبهم العاجل فى الحصول على مساكن تحميهم.


وكشف أستاذ جامعى، رفض الكشف عن هويته، السبب وراء ارتفاع نسبة الطلاق بـ«قرية المنصورية» نتيجة عدم وجود مساكن تساعد على خلق مناخ الاستقرار.

ads