ads
ads

على باب غادة والى.. مواطن يستغيث لإعادة معاشه: «مش عارف أكل ولا أشرب»

الحاج محمد سيد
الحاج محمد سيد
إبراهيم بكري
ads


أكل وأشرب منين أنا وزوجتي، قطعوا معاشي، أنا رجل مريض وعاجز ولا أستطيع العمل، وما حيلتيش غير "القرشينات" بتوع معاش التضامن الاجتماعي. 

هذه هي كلمات الحاج "محمد سيد محمد ياسين" 61 سنة، مقيم شارع همفرس من محمود سعد بولاق الدكرور - الجيزة، والذي حضر إلى مقر جريدة "النبأ" لطلب المساعدة في توصيل صوته لغادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، طالبًا منها سرعة التدخل لحل مشكلته، من أجل استرداد معاشه الذي لا يتعدى 400 جنيه، والذي تم إيقافه في أول شهر رمضان من هذا العام بتاريخ 2019/5/1، ومنذ هذا التاريخ وهو يعانى الأمرين في المصاريف يوم أكل وعشرة لأ، وخاصة أنه يسكن في شقة بالمدة بمنطقة بولاق الدكرور، ولا يستطيع دفع إيجار ولا ميه ولا كهرباء، حتى ثمن العلاج لا يستطيع الحصول عليه. 

وتابع الحاج محمد: في شهر رمضان كنت بأخذ زوجتي وأذهب إلي مائدة الرحمن، آكل وأشرب، وبعد ما خلص شهر رمضان رجعت عولت الهم ثاني، في يوم جلست بمفردي أفكر ماذا أفعل، مضيفا أنه يمتلك صوتا جميلا في قرآءة القرآن والابتهالات، فقال ذهبت إلى منطقة السبتية وهناك ورش كثيرة، فدخلت ورشة وجدت بها رجلا مسنا جالسا، فاقتربت منه، قولت له أنا صوتي جميل في قرآءة القرآن والابتهالات، تحب تسمع صوتي، فهذا الرجل كان وشه بشوش وفضل يمذح معي، وفي النهاية قال لي: سمعني صوتك يا حاج محمد، وفضلت ارتل القرآن ترتيلا والابتهالات، وبعدما انتهيت أكرمني على هذا، وقال لي: تعالي كل أسبوع اقرأ القرآن ورتله علي ومن ساعتها هذا هو كل دخلي الآن. 

وختم: أنا مش طالب من غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي حاجة غير إنها ترجعلي معاشي عشان أقدر أعيش أنا وزوجتي وأجيب علاج.

ads