ads
ads

بعدما ذاع صيتهما.. تفاصيل سقوط أشهر «تاجري هيروين» فى الحوامدية «صورة»

النقيب عبدالعزيز فرحات
النقيب عبدالعزيز فرحات
كتب- ياسر مندور
ads

على أحد المقاهي بقرية مني الأمير بمدينة الحوامدية جنوب محافظة الجيزة، بدأت علاقة صداقة طيبة بين «عبدالرحمن»، و «بدوي» ومع مرور الأيام، أصبح الصديقين يشتكون من حال الدنيا.

وفى أحد الأيام، قرر الصديقان دخول عالم الإجرام، عبر بوابة تجارة المواد المخدرة، التي من خلالها يمكنهم تكوّين ثروة من المال، وإنهاء الأزمة المالية التي تحيط بهم، غافلين عن عقاب الله متناسين أنه هو الرزاق، واتخذا من منطقة سكنهما في مني الأمير مسرحاً لمزاولة نشاطهما المؤثم.

ذاع صيتهما بين أهالي المنطقة حتى تمكنت وحدة مباحث قسم شرطة الحوامدية، برئاسة الرائد محمد أبو القاسم رئيس المباحث، من ضبطهم، وإنهاء حلم الثراء الذي كانوا يحلمون به. 

وكانت البداية معلومات سرية وردت إلى النقيب عبد العزيز فرحات، معاون أول مباحث قسم شرطة الحوامدية، مفادها قيام كل من «عبدالرحمن. ب»، 23 سنة و«بدوي. ح» 29 سنة، مقيمون بقرية مني الأمير دائرة القسم، بمزاولة نشاط غير مشروع في مجال الإتجار فى المواد المخدرة، متخذين من محل سكنهم مسرحاً لمزاولة نشاطهما المؤثم.

تحريات المباحث التي أشرف عليها العقيد أحمد نجم، مفتش مباحث جنوب الجيزة، أكدت أن المتهمين، بصدد توزيع كمية من المخدرات على عملائهما، بنطاق دائرة قسم شرطة الحوامدية، و بإخطار العميد علاء فتحي رئيس المباحث الجنائية لقطاع الجنوب، بما ورد من معلومات وما أسفرت عنه التحريات، أمر على الفور بسرعة ضبطهم. 

وعقب تقنين الإجراءات القانونية، تمكنت قوة أمنية بقيادة الرائد محمد أبو القاسم رئيس المباحث، والنقيب عبدالعزيز فرحات معاون المباحث، والأمين أسامة رضوان، من ضبطهما في حالة تلبس وبحوزتهما 350 تذكرة من مخدر الهيروين، وأربع قطع حجارة لخام الهيروين، و3 هواتف محمولة، على الفور تم اقتيادهم إلي ديوان القسم. 

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهما.

المتهمين
المتهمين