ads
ads

عاصفة برلمانية ضد وزارة البترول.. لهذا السبب

البرلمان
البرلمان
متابعات
ads


تقدمت المهندسة فايقة فهيم، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، ببيان عاجل إلى وزير البترول، بشأن خسائر مصنع الشركة المصرية لإنتاج الإستيرين والبولي إستيرين "استيرنكس" بالإسكندرية، بعد قرار الوزارة بإغلاقه نهائيًا.

وقالت فهيم، في البيان العاجل، إنه تقرر إغلاق المصنع نهائيًا واتخاذ قرار بتوزيع العاملين على عدة شركات بالقاهرة والإسكندرية ومنها (أيكم - بتروجت - الحمراويل - إيلاب - بترومنت - أموك - بترول أبوقير - كارجاس - أسيوط الجديدة - غاز مصر - السويس لمشتقات الميثانول - جنوب الوادي القابضة للبترول).

وتابعت عضو لجنة الطاقة والبيئة بالبرلمان: "الخسائر التي حققها المصنع والتي تقدر بملايين الجنيهات، سبب رئيسي وراء إغلاقه بعد أن رفض الجهاز المركزي للمحاسبات استمرار نزيف الخسائر وعدم إيجاد أفق لحل دائم لمشكلة هذا المصنع".

وأكدت أن مشكلة هذا المصنع تكمن في الدراسة التي لم تراع تغيرات أسعار المنتج والخام المتقلبة عالميًا، وقد قدم الجهاز المركزي للمحاسبات تقريرًا طلب فيه وقف المصنع بعد تآكل رأس المال بنسبة 98% حتى نهاية العام المالي.