ads
ads

"وزيرة البيئة": نجحنا في التعامل مع 98% من قش الأرز

وزيرة البيئة
وزيرة البيئة
متابعات
ads


افتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، فعاليات ورشة عمل الاستراتيجية القومية لإدارة المتبقيات الزراعية، بحضور الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، وممثلي الهيئات والجهات المعنية.

وأكدت فؤاد، أن وزارة البيئة بدأت من 15 سنة بالتعاون مع الجهات المعنية في التعامل مع المخلفات الزراعية للتقليل من الآثار السلبية الناتجة عن التخلص عنها بطرق غير آمنة بيئيا، مما أسفر عن النجاح في التعامل مع 98% من قش الأرز الذي تم جمعه من العام الماضي، وخلال الفترة الماضية تم التعرف على التجارب الناجحة واتخاذ الإجراءات لتأهيل البيئة المناسبة للاستثمار في مجال المخلفات الزراعية.

وأوضحت، أن الهدف من الورشة الخروج باستراتيجية لتعظيم الاستفادة من الموارد الموجودة في المتبقيات الزراعية، حيث ينتج القطاع الزراعي في مصر ما يزيد عن 45 مليون طن سنويا من المتبقيات الزراعية والمخلفات الحيوانية،لا يستغل منها إلا 20 مليون طن سنويا في إنتاج الأعلاف والأسمدة العضوية ويتم التخلص من المتبقي بطرق غير سليمة تؤدي إلى تأثيرات بيئية وصحية سلبية.

وأضافت الوزيرة أن المتبقيات الزراعية تعد ثروة قومية كامنة ومنجم من المواد العضوية يجب الاستفادة منها في مجالات شتى كإنتاج الأعلاف غير التقليدية بأنواعها والسماد العضوي والتربة البديلة للإنتاج الزراعي وأيضاً في المجال الصناعي كصناعة الألياف والأخشاب وإنتاج الطاقة البديلة.

وشددت الوزيرة على التحاور مع المجتمع المدني في الاستراتيجية قبل إقرارها النهائي والتركيز على المرأة لأنها ضلع أساسي في مسار عملية تدوير المخلفات وقادرة على تحقيق التغيير، إلى جانب بحث معوقات تنفيذ الاستراتيجية مع القطاع الخاص ورصد التجارب الناجحة، مؤكدة أن وزارة البيئة والوزارات والجهات المعنية تكمل بعضها للتعامل مع منظومة المخلفات كاملة، لتظهر نتائج فعلية خلال الفترة القادمة.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد العصار على أهمية التعامل مع المخلفات الزراعية وتحويلها من عبء إلى مورد يمكن الاستفادة منه صناعيا واقتصاديا، مشيرا إلى أن وزارة الإنتاج الحربي لها تجربة ناجحة في هذا المجال من خلال المصانع التى تتعامل مع المخلفات الزراعية والأنشطة المتعلقة بها، والتكامل والتعاون بين الحكومة والذي اتضح في زيارة الوفد المصري لألمانيا مؤخرا لدراسة التجربة والتكنولوجيا الألمانية في التعامل مع المخلفات.

وأشاد الفريق عبد المنعم التراس بالجهود المبذولة لمواجهة تحدي المخلفات للوصول إلى مشروع قومي ضخم يمكن تنفيذه بالتعاون بين كافة الجهات والمجتمع المدني، مؤكدا أن الهيئة تضع كافة إمكانياتها لتلبية متطلبات المشروعات القومية وتوفير المعدات اللازمة لها.

وتناولت الورشة عرضا لوضع المتبقيات الزراعية في مصر وحجمها وتوزيعها، والطرق والآليات المقترحة للتعامل معها، والتحديات والمعوقات المتوقعة وآليات التعامل معها، والفوائد المتوقعة من تنفيذ الاستراتيجية الجديدة.

ads
ads