ads
ads

شيرين تعترف بخطئها وتستنجد بـ«السيسي»

الفنانة شيرين عبد الوهاب_ أرشيفية
الفنانة شيرين عبد الوهاب_ أرشيفية

انهارت الفنانة شيرين عبد الوهاب بعد صدور قرار من نقابة  المهن الموسيقية بإيقافها عن الغناء، وتحرير دعوى قضائية ضدها.

وأعربت "شيرين"، خلال مداخلتها مع الإعلامي عمرو أديب المذاع على قناة mbc مصر، عن حزنها لما يصدر من اتهامات من قبل البعض، وإنها تفتخر بمصريتها ولم تقصد أي سوء مما بدر منها، كما طالبت الجميع أن يسامحها قائلة: "أنا غلطانة".

واعتذرت "شيرين"، في مداخلتها، على ما قالته بالحفل وخروجها عن النص عندما قالت "هنا أتكلم براحتي إنما لو في مصر هتسجن"، وهو ما وصفه البعض بالإساءة لمصر مما اضطر المحامي سمير صبري بتحريك دعوى قضائية ضدها.

وقالت شيرين: "أنا مظلومة وحسبى الله ونعم الوكيل، وبناشد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أبونا كلنا وبستنجد بيك لأنى مظلومة وأنا آسفة".

وأوضحت أن طيبتها الزائدة هي التي وضعتها في هذا الموقف، وأن نقابة المهن الموسيقية لا تدافع عنها وسرعان ما تحيلها للتحقيق وتوقفها عن العمل، لذا هي تتمنى أن يتم إيقافها عن العمل.

يُذكر أن المحامي سمير صبري تقدم ببلاغ ضد المطربة شيرين يتهمها بالإساءة للدولة المصرية، حيث قالت في حفل لها بالبحرين: "أتكلم هنا براحتي، اللي بيتكلم في مصر بيتحبس".

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها شيرين في هذا الموقف المحرج، وكان لها العديد من التصريحات التي سببت جدلاً واسعاً خلال الفترة الماضية، وكان لنقابة الموسيقيين العديد من الإجراءات القانونية ضدها.