ads
ads

رئيس الوزراء يرد على شكاوى أولياء الأمور بشأن امتحانات "أولى ثانوي"

رئيس الوزراء مصطفى مدبولي
رئيس الوزراء مصطفى مدبولي
وكالات
ads


تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ما أثير بشأن جدول امتحانات الصف الأول الثانوي، وذلك في ضوء المناشدات التي وردت إلى بوابة الشكاوى الحكومية من جانب شريحة واسعة من أولياء الأمور والطلاب.


وبعث رئيس مجلس الوزراء برسالة طمأنة إلى أولياء الأمور والطلاب، بأن الحكومة تحرص على تهيئة المناخ الإيجابي لدفع العملية التعليمية قدماً، لافتاً إلى اهتمام الحكومة بالتفاعل مع المطالبات والمقترحات الواردة إليها عبر قنوات التواصل المختلفة ومن بينها بوابة الشكاوى الحكومية.

وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في تقرير لرئيس مجلس الوزراء، تكليف رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة، بتعديل جدول امتحانات الصف الأول الثانوي، على أن يتم إعلان الجدول الجديد غداً الثلاثاء الموافق 27 نوفمبر الجاري.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن جدول الامتحانات الجديد سيراعي أداء امتحان مادة واحدة في اليوم، مع وجود فواصل مناسبة لتفادي مناسبة رأس السنة الميلادية والأعياد الدينية، هذا بالإضافة إلى زيادة الوقت المخصص للامتحانات نظراً لحداثة التجربة على الطلاب.

وأضاف الوزير أنه سيتم جدولة الامتحان الأول في نهاية الترم الأول، ثم جدولة الامتحان الثاني ـ للترم الأول ـ بعد إجازة نصف العام، فهناك امتحانان للترم الأول وامتحانان للترم الثاني، ونتائج هذه الامتحانات لا تضاف للمجموع التراكمي لدفعة 2018/2019 الحالية.

وأضاف وزير التربية والتعليم أن طريقة احتساب المجموع العام للسنة والذي يُحدد النجاح والرسوب، تقوم على أن الرسوب في واحد أو أكثر من هذه الفرص، لا يُفقد الطالب الفرصة الكاملة لاجتياز العام الدراسي، داعياً إلى عدم انزعاج الطلاب من الامتحان، والتركيز فقط على اكتساب العلم والمعرفة، مع ملاحظة عدد فرص التحسين المتاحة في هذا النظام.

ولفت الوزير إلى أن نماذج الأسئلة الجديدة لا تحتاج وقتاً مثل الامتحانات القديمة، ولذلك تبدو أزمنة الامتحانات أقصر بصورة عامة، مؤكداً أنه كلف القطاع كذلك بزيادة الأزمنة حتى يتعود الطلاب على النظام الجديد ولتيسير الفترة الانتقالية من الفكر القديم إلى الجديد.