ads

الانتهاء من إعداد أول قاعدة بيانات لـ200 ألف موظف بشركات البترول

العاملين بقطاع البترول
العاملين بقطاع البترول
متابعات
ads

أعلنت وحدة إدارة ومتابعة مشروع التطوير والتحديث بقطاع البترول، انتهاء فريق عمل البرنامج الثالث المعنى بتنمية الموارد البشرية ضمن مشروع وتطوير وتحديث قطاع البترول من إعداد أول قاعدة بيانات شاملة للعاملين بقطاع البترول تضم بيانات متكاملة لأكثر من 200 ألف عامل بالشركات البترولية بهدف تفعيل الرؤية الهادفة إلى الاستفادة المثلى من الموارد البشرية.

كما أعلنت أنه جارى، حاليا، تنفيذ شبكة اتصالات موحدة لربط هيئة البترول والشركات القابضة بالشركات التابعة لها لتحسين سرعة تداول المعلومات والبيانات وتيسير اتخاذ القرار فضلاً عن أنه جارى حالياً استكمال تطوير النظام الموحد لإدارة موارد واصول قطاع البترول والمعروف باسم نظام ( ERP ) داخل هيئة البترول وشركتى إيكم وجنوب كل على حدى بهدف ربط المعلومات والبيانات الخاصة بالأعمال داخل كل كيان من هذه الكيانات في نظام متكامل لسهولة وسرعة تداولها بصورة آلية تمهيداً للاستفادة منها في بناء نظام لدعم إتخاذ القرار لأول مرة في ضوء نظام البيانات الموحد والذى قطعت شركة إيجاس ايضاُ شوطا كبيرا في إنشائه.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها وحدة إدارة ومتابعة مشروع التطوير والتحديث بمقر شركة إيجاس لاستعراض حجم التقدم في تنفيذ برامج عمل المشروع والبالغ عددها 7 برامج والتواصل مع العاملين بالشركات البترولية بشأن المشروع، حيث عقدت الندوة بحضور ممثلي عدد من شركات بترول القطاع العام ضمت شركات التعاون للبترول وأنابيب البترول وبتروجاس إضافة إلى ممثلي فرق عمل المشروع.

وخلال ورشة العمل عرضت المهندسة مها عطية مساعد بالمكتب الفني لوزارة البترول الرؤية الخاصة بالمشروع والموقف التنفيذي لبرامج العمل السبع لتحقيق أهدافها وماتم إنجازه على أرض الواقع خلال الفترة من 2016-2018 بعد انتهاء مرحلة التشخيص التي تعد أولى مراحل المشروع وبدء المرحلة الثانية لتنفيذ برامج العمل، حيث نجح فريق عمل البرنامج الأول لجذب الاستثمارات في مجال البحث والإنتاج فى إطلاق عدة مشروعات تعمل على توفير بيانات دقيقة محدثة بتكنولوجيات متقدمة أمام الشركات العالمية الراغبة في التعرف على الفرص الاستثمارية الواعدة للبحث عن الثروات البترولية والغازية واستكشافها في مصر حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع المسح السيزمى وتجميع البيانات غرب المتوسط وجارى العمل في مشروع جديد بمنطقة خليج السويس فضلاً عن الاستمرار في تنفيذ مشروع أول بوابة الكرتونية لعرض فرص البحث والاستكشاف والإنتاج أمام المستثمرين ، كما يتم حالياً تطوير النموذج الاستثمارى في مجال البحث والإنتاج لجعله أكثر جاذبية وتنافسية مع الدول الأخرى في المنطقة من خلال دراسة تطوير نموذج اقتسام الإنتاج في الاتفاقيات البترولية إضافة الى دراسة نماذج جديدة للمصادر غير التقليدية للبترول والغاز والعمل على تيسير إجراءات المزايدات العالمية و الإسراع بها بما يهدف إلى جذب شركات عالمية كبرى تعمل في مصر لأول مرة.

وانتهى فريق عمل البرنامج الثانى بالمشروع للإصلاح الهيكلى من وضع تصميم للفصل بين الأدوار والاختصاصات بين الوزارة والكيانات داخل القطاع والذى وافقت عليه اللجنة العليا للمشروع برئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، كما تم الانتهاء من إعداد هيكل تنظيمى جديد للقطاع وافقت عليه اللجنة العليا للمشروع وجارى دراسة النواحى المختلفة لتطبيقه.
كما أطلق فريق عمل البرنامح الثالث أول برنامج لإعداد وتأهيل القيادات الشابة والمتوسطة بقطاع البترول والذى سيتم الإعلان عن نتائج تقييم واختبار المتقدمين للبرنامج قريباً والذى بلغ عددهم أكثر من 3 آلاف عامل في بداية الإعلان عن البرنامج ويتم اختيار الأكفأ منهم بعد اجتياز الاختبارات التي عقدت على مرحلتين.

وفيما يتعلق ببرنامج تحسين أنشطة التكرير والتوزيع والبتروكيماويات وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة، جارى تنفيذ عدة مشروعات في مجال تطوير معامل التكرير والانتهاء من دراسات الجدوى لعدد من المشروعات ، كما تم اتخاذ إجراءات لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة وترشيدها في 16 شركة يبلغ معدل استهلاكها نحو 85% من اجمالى استهلاك الطاقة بقطاع البترول، وجارى حالياً إنشاء وحدة لكفاءة استهلاك الطاقة بوزارة البترول.

كما يعمل فريق عمل البرنامج الخامس لتحسن أداء أنشطة الإنتاج على رفع انتاج الثروة البترولية وتخفيض تكلفة الإنتاج من خلال استغلال كافة فرص زيادة الإنتاج سواء من خلال تعظيم الاستفادة من التسهيلات أو بتطبيق تكنولوجيات جديدة لرفع معدلات انتاج الغاز والزيت الخام و الحد من التناقص الطبيعى للإنتاج في الحقول القديمة الذى تم تحقيق نجاح كبير في عمليات مواجهته.

وجارى حالياً الحصول على الموافقات اللازمة على خطة عمل استراتيجية تحويل مصر لمركز اقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول والتي قام بإعدادها فريق عمل البرنامج السادس بالتوازى مع جهود تنفيذ مشروعات البنية التحتية لتداول المنتجات البترولية والغاز في موانىء السخنة وسوميد وتعزيز التعاون والشراكة الاستراتيجية في مجال الغاز مع الاتحاد الاوروبى ودول شرق المتوسط.

كما تضمنت ورشة العمل فتح باب النقاش وتلقى الاقتراحات والاستفسارات من ممثلي العاملين بالشركات المشاركة والتي قام ممثلو فرق عمل المشروع بالإجابة عليها وتوضيح كل المعلومات اللازمة بشأنها.