ads

مكافحة المخدرات بالجيزة تداهم «صيدلية الكيف بالعمرانية»

المتهم
المتهم
ياسر مندور
ads

نجحت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالجيزة، اليوم الجمعة، في القبض على صيدليين اثنين لاتهامها بالإتجار في الأقراص المخدرة بدائرة قسم شرطة العمرانية.

كانت البداية عندما وردت معلومات للعقيد محمد حامد وكيل إدارة مكافحة المخدرات بالجيزة، تفيد بقيام «باسم.ص.م» 39 سنة،مالك صيدلية، بالاشتراك مع زميله «مراد.ع»، صيدلاني، 61 سنة، بالإتجار في الأدوية المدرجة بجداول المواد المخدرة والمهربة والمحظورة والمنشطات الجنسية المستوردة والمهربة وغير المسدد عنها الرسوم الجمركية، وترويجها بين أوساط الشباب والنشء بأسعار باهظة، متخذين من إحدى الصيدليات بدائرة قسم شرطة العمرانية مسرحا لممارسة نشاطهم الإجرامي. 

 وبتكثيف التحريات تبين صحة المعلومات، داهم العقيد محمد حامد، وكيل إدارة مكافحة المخدرات بالجيزة، بالتنسيق مع الدكتور أحمد علي، والدكتورة جينا عصام مفتشي الصيدلة بالإدارة العامة لصيادلة بالجيزة الصيدلية.

جاء ذلك عقب إجراء محاولة ناجحة لشراء بعض الأدوية المخدرة، حيث تم ضبط الصيدليين وبحوزتهما 7250 قرصا مخدرا مختلفة الأنواع من الأدوية المدرجة بالجدول الأول الملحق بقــانون الأدوية المخدرة رقم 182 لسنة 1960 المعدل بالقرار رقم 122 لسنة 1989 وبالمخالفة لقرار وزير الصحة رقم 125 لسنة 2012، وأدوية مهربة وغير مسجلة بوزارة الصحة بالمخالفة لقانون الصيدلة رقم 127 لسنة 1955 وقانون الغش التجاري رقم 48 لسنة 1941 المعدل بالقانون رقم 281 لسنة 1994 وقرار وزير التموين رقم 113 لسنة 1994 الخاص بالسلـع مجـهــــــولــة المصــدر،ومبلغ 1975 جنيها

وبمواجهة المتهمين، اعترفا ببيع الأدوية المخدرة والأدوية المؤثرة على الصحة النفسية والعصبية والمنشطات الجنسية المهربة المضبوطة وغير المصرح بتداولها لصالح مالك الصيدلية نظير مبالغ مالية باهظة، وأن المبلغ النقدي المضبوط من حصيلة بيع تلك المضبوطات.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة للعامة التحقيقات. 

ads