ads
ads

تصريحات هامة لـ«وزير الكهرباء».. اعرف التفاصيل

وزير الكهرباء محمد شاكر
وزير الكهرباء محمد شاكر
ads


أكد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أنه يتابع يوميًا الشكاوى الواردة من أخطاء فواتير الاستهلاك الشهرية بمختلف المناطق على مستوى الجمهورية، من خلال إحصائية يتم عرضها يوميا عليه بعد فحص الشكاوى الواردة عبر خدمة 121 أو الموقع الإلكتروني لوزارة الكهرباء أو عبر رسائل المحمول.

وأشار وزير الكهرباء فى تصريحات صحفية، أنه من حق أى مواطن التظلم من فاتورة الاستهلاك الشهرية حال وجود خطأ فى القراءة المدونة بالإيصال والتى يتم مقارنتها بالقراءة الحالية بالعداد، موضحًا أن العدادات مسبوقة الدفع أو الكودية تتميز عن العدادات القديمة أو الإلكترونية بأنها تجعل المشترك أو المواطن من يتحكم فى استهلاكه من الكهرباء وعدم احتياجه للكشاف أو المحصل، خاصة فى ظل النقص الشديد فى أعداد قارئى العدادات ببعض المناطق.

وأكد شاكر أن التحصيل يعد حجر الأساس لشركات توزيع الكهرباء الـ9، منوها أنه لا تهاون مع أى مشترك أو مواطن يمتنع عن سداد فاتورة الكهرباء الشهرية.

وشدد على أن هناك تنسيق يتم حاليا بين شرطة الكهرباء ومسئولى شركات التوزيع ممن تم منحهم الضبطية القضائية للقيام بحملات تفتيش واسعة لضبط وملاحقة سارقي التيار الكهرباء دون وجه حق وتطبيق القانون عليهم منعا لهدر الكهرباء المستمر.

وأوضح أنه فيما يتعلق أيضا بالتصدى لسرقة التيار، فإن الوزارة تتبنى حاليا تجربة العدادات الذكية التى تستطيع قياس استخدام المستهلك ومن يقوم بسرقة التيار أو يستخدم التيار بطريقة غير شرعية من مركز التحكم، موضحاً أن التجربة قائمة على 250 ألف عداد وسيتم الانتهاء منها بنهاية الربع الأول من العام القادم.

وتابع: «عدد الكاشفين والمحصلين حوالى 20 ألف موظف ونحن فى حاجة إلى عمالة أكثر من ذلك وما يمنعنا هو أننا مقدمين على منظومة رقمية تكنولوجية سيتناسب معها عدد العاملين الآن».

وأشاد بالمجهود الذى يقوم به كشافى الشركة المدنية التابعة لإحدى الجهات السيادية «شعاع» التى تقوم بقراءة العدادات ببعض القطاعات الموجودة بشركات التوزيع التسع على مستوى الجمهورية للتغلب على مشكلة نقص الكشافين وزيادة أعداد المحصلين لتحسين نسب التحصيل الشهرية التى تساهم فى توفير نفقات الشركات للصرف على المشروعات واستكمال الخطط التى تنفذها.​