ads
ads

ننشر تفاصيل أول اجتماع بين طارق شوقي ونائبه الجديد للتعليم الفني

طارق شوقي
طارق شوقي
ads

أكد الدكتور محمد مجاهد النائب الجديد لوزير التربية والتعليم لشئون التعليم والتعليم الفني؛ أنه قد انعقد اليوم أول اجتماع  رسمي بينه وبين الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، للاتفاق على الخطوط العريضة التي سيسير بمقتضاها العمل في منظومة التعليم الفني في المرحلة المقبلة.

وقال «مجاهد» إن الدولة عامةً والوزارة خاصةً تولي اهتمامًا كبيرًا بالتعليم الفني؛ لأن الدولة تسعى لتحقيق نهضة اقتصادية حقيقية تجعل مصر قادرة على المنافسة مع الدول المتقدمة.

وأضاف مجاهد قائلًا: إن الدولة تعي جيدًا أنه لا يمكن أن تتحقق النهضة الإقتصادية المنشودة إلا من خلال توفير عمالة فنية تجيد كافة المهارات العالمية المطلوبة لسوق العمل، مشيرًا إلى أن هذه العمالة لا يمكن توفيرها إلا من خلال تطوير منظومة التعليم الفني في مصر.

وقال مجاهد: نحن حاليًا في حاجة ماسة إلى العمل على تغيير الصورة الذهنية المترسخة في أذهان المصريين عن التعليم الفني، مؤكدًا أنه لم يعد من المقبول أن يتعامل المصريين مع التعليم الفني على أنه شئ غير مشرف أو انه درجة ثانية بعد التعليم العام، وقال مجاهد: إن فكرة تغيير الصورة الذهنية للتعليم الفني عند المصريين هي من أول أولوياتنا في المرحلة القادمة.

وأوضح مجاهد، أن المنظومة المطورة للتعليم الفني سوف تهتم بفكرة اكساب الطالب المهارات العملية، ولن يتم الاهتمام فقط بالمواد النظرية ولا بفكرة تعليم الطالب اللغات.

وقال مجاهد: سنقوم بعمل دراسات جادة لتحديد المهن التي من المتوقع اختفاءها خلال السنوات القادمة بسبب التقدم التكنولوجي والتغيرات التي تمر بها البلد، بحيث يتم تحديد التخصصات التي سيحتاجها فعليًا سوق العمل مستقبلًا، حتى يكون خريجي التعليم الفني مؤهلين تأهيلًا حقيقيًا للمهارات المطلوبة في سوق العمل ، مشيرًا إلى أن تخصصات الكهرباء والميكانيكا لن يتم الاستغناء عنها ابدًا لانها مثل الملح في الطعام .

ads