ads

بالصور.. «النبأ» في منزل شهيد عملية سيناء 2018 بـ«الفيوم»

أسرة الشهيد
أسرة الشهيد
زينب علاء
ads


استُشهد المجند خالد محمد عيد حسان روبي، من أبناء «قرية النصارية» بمركز أبشواي فداء للواجب الوطني في العملية الشاملة لـ«تطهير سيناء» من البؤر الإرهابية، وتم تشييع جثمانه اليوم الإثنين بحضور قيادات المحافظة.


وقال سامي عبد الوهاب، خال الشهيد، إنّ «خالد» يبلغ من العمر 22 عامًا، وآخر إجازة له كانت الأسبوع الماضي، وسلّم على أهله وخطيبته، وسافر صباح يوم الجمعة الماضي، مشيرًا إلى أنهم فوجئوا باتصال في مساء نفس اليوم يُبلغهم باستشهاده، ولكن إجراءات المستشفى والأوراق اللازمة استغرقت وقتًا، وأنهم استلموا جثمانه و«دفنوه» اليوم الإثنين.


وأضاف أنّ «خالد» كان يؤدي خدمته العسكرية في جنوب سيناء، وقضى عامين ونصف العام، وتبقى له 6 أشهر على قضاء مدته العسكرية، مُشيرًا إلى أنّه كان يستعد للزواج عقب انتهاء مدة خدمته العسكرية بعد 5 أشهر.


وطالب «عبد الوهاب»، الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم، بتوفير منزل كريم لأسرة الشهيد لكي يتمكنوا من العيش حياة آدمية مثل البشر، كما طالب أعضاء مجلس النواب بتوفير رحلة حج أو عمرة لوالد الشهيد ووالدته تقديرًا لتضحية ابنهم بحياته من أجل الدفاع عن الوطن.


جدير بالذكر أنّ أسرة الشهيد تعيش في منزل مُتهالك مكون من غرفتين وحمام فقط، ومبني بالطوب اللبن، ويخلو من الأثاث إلى سرير وكنبة واحدة، وأرضيته ترابية مفروشة بالحصير البالي من شدة قدمه.

ads
ads
ads