ads
ads

تفاصيل مصرع طالب بـ«جامعة القناة» على يد نجل صاحب معرض سيارات شهير

الطالب هاني محمد فريد
الطالب هاني محمد فريد


سيطرت حالة من الحزن على جامعة قناة السويس، بعد وفاة هاني فريد علي أحمد، الطالب بالفرقة الثانية بـ«كلية الصيدلة» في حادث مأساوي أثناء عبوره الطريق الدائري أمام الجامعة، الأربعاء الماضي. 

وبدأت جامعة قناة السويس، اليوم الأحد، إعلان حالة الحداد، حزنًا على مصرع الطالب، ومن المقرر أن يستمر الحداد لمدة أسبوع. 

كما أعلن الدكتور ممدوح غراب، رئيس الجامعة، وقف جميع الأنشطة الطلابية، وإطلاق اسم الطالب المتوفي على الدورة الرياضية القادمة التي تنظمها إدارة رعاية الشباب بالجامعة. 

فيما نكست الجامعة أعلامها على مبانى الجامعة وكلياتها، وعلقت جميع الأنشطة التى تعرض على شاشات العرض العملاقة وعرض صورة الطالب مغلفة بالشريط الأسود. 

وروي والد الطالب، تفاصيل الحادث لـ«النبأ»، قائلًا: «ابني توفي بسبب شاب لديه 18 عامًا مستهتر، والده صاحب معرض سيارات (رامة) المشهور بمحافظة الإسماعيلية، والذي استخرج له رخصة لقيادة السيارة بالرشوة». 

وأضاف: «بدأ قيادتها بسرعة جنونية، بالرغم من وجود مطب وأثناء ذلك كان ابني يعبر الشارع أمام الجامعة اصطدمت به السيارة، وتوفي، بينما فر الشاب هاربًا ولكن تم الإمساك به من قبل سائق تاكسي». 

وتابع: «والد الشاب المتهم حاول بكل السبل عرقلة مجرى التحريات من خلال توكيل 10 محامين، بالإضافة إلى رشوة الضباط لعمل محاضر مغلوطة ولكن وكيل النيابة اكتشف الأمر وتابع الموضوع بنفسه، بجانب تقديمه رشوة أخري للشهود بمبلغ ربع مليون جنيه، لتغيير أقواله لكنه رفض». 

وتابع: «بالرغم من كل محاولات والده السابقة لخروج المتهم على ذمة قضية، إلا أن القاضي أصدر اليوم خلال المحكمة قرارًا باستمرار حبسه لمدة 4 أيام، وتأجيل القضية حتي 11 نوفمبر الجاري»، مضيفًا: «كل ما أريده حق ابني ومحاسبة الجاني». 

واختتم: «ابنى كل الناس تشهد بأخلاقه سواء من أهله أو في جامعته، وهو الأمر الذي دفع الجامعة إلى إعلان الحداد لمدة أسبوع، وتنكيس الأعلام، وتقليل الأنشطة الطلابية، حزنًا على وفاته؛ لأنه إنسان صالح ومحبوب».