ads
ads

إزاي تتغلب على العصبية في نهار رمضان

العصبية-أرشيفية
العصبية-أرشيفية
أسماء العربي.

يزداد التوتر والانفعال في شهر رمضان الكريم؛ وذلك بسبب الامتناع عن تناول المأكولات والمشروبات لفترة طويلة، حيث يسبب الانقطاع المفاجئ عن تناول المنبهات والتدخين، شعور الإنسان بالتوتر كلما شعر جسمه أنه بحاجة إلى هذه الأشياء.
 
ولذلك نقدم لك عزيزي الصائم نصائح ستساعدك على التغلب على التوتر والعصبية في نهار رمضان:

1-شرب الماء:
يجب الحصول على قسط كاف من الماء خلال الفترة ما بين الإفطار والسحور؛ لزيادة ترطيب الجسم، ويتراوح المعدل الطبيعي من الماء بين 5-10أكواب يوميا، يتم تناول هذه الكمية ابتداء من فترة الإفطار حتى فترة السحور؛ لتجنب حصول الشبع ولتفادي آلام المعدة.

2-التقليل من شرب المنبهات:
يجب التقليل من شرب المنبهات بصفة عامة؛ لتجنب التأثيرات العصبية السيئة نتيجة الجفاف، فإذا كنت معتادا على شرب القهوة يمكنك تناول فنجان مركز قبل الإمساك؛ لتجنب الصداع في اليوم التالي نتيجة نقص كمية الكافيين التي اعتاد عليها الجسم.

3-الحرص على تناول الخضار والفواكه بكثرة؛ لاحتوائهما علي نسبة كبيرة من الماء اللازم للجسم.

4-النوم لفترة كافية:
يجب الحرص على أخذ الجسم قسط كافيا من الراحة، والنوم؛ تجنبا للعصبية خلال الصوم، ويساعد ذلك علي تعزيز عمل الدماغ، وتخفيف التوتر، والعصبية بشكل كبير، حتى لا يحدث إثارة للجهاز العصبي.

5-تناول وجبة غذائية متوازنة بين الإفطار والسحور:
وذلك من أجل مد الجسم بالطاقة اللازمة له خلال اليوم، والتركيز في المهام اليومية دون أي توتر، أوعصبية مفرطة.

6-الاسترخاء 5  دقائق خلال نهار رمضان:
يفضل غلق العينين وغلق الأضواء لدقائق قليلة؛ مما يساعد على الاسترخاء بشكل كبير،وتعزيز الشعور بالراحة، ويخفض من حدة التوتر والعصبية التي يتعرض لها الفرد في يومه، فالاسترخاء لمدة 5دقائق في اليوم يعمل علي تحسين الحالة النفسية والمزاجية للفرد.

8-اتباع نظام غذائي صحي:
لاتباع نظام غذائي صحي يجب الالتزام بالتالي:

-الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة دهون عالية.

-الإكثار من تناول الفاكهة بأنواعها المختلفة، حيث تعمل على تزويد الجسم بالطاقة الإيجابية، وتساهم في تحسين الحالة المزاجية.

-يجب شرب الكثير من العصائر الطبيعية غير المحلاة التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة له دون زيادة الوزن.