ads
ads

بشرى سارة لمرضى السكري!

اختبار نسبة السكر في الدم - أرشيفية
اختبار نسبة السكر في الدم - أرشيفية
ads


نشرت الدورية العلمية الأمريكية المتخصصة في أمراض السكري، والصادرة عن الجمعية الأمريكية لأمراض الدم أن إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة سوف تختبر لقاحًا جديدًا يعالج هذا المرض المزمن، على 150 شخصا في مرحلة متقدمة من مرض السكري من النوع الأول.

ويعاني جسم الشخص المصاب بداء السكري من النمط الأول من عدم إنتاج الأنسولين بسبب فشل في الجهاز المناعي الذي يدمر الخلايا التي تخلق الأنسولين، مقابل إنتاج خلايا أخرى تؤدي إلى مشاكل في البنكرياس، حيث يتم إنتاج الأنسولين، ويعمل اللقاح الجديد على القضاء على تلك الخلايا.

وفي اختبار سابق فإن المرضى الذين حصلوا على هذا اللقاح بشكل منتظم، ارتفع لديهم مستويات مادة تسمى عامل نخر الورم، الذي يعمل على تدمير تلك الخلايا، وإفراز الأنسولين من تلقاء نفسهم.

وسوف تبدأ التجربة الجديدة هذا الصيف وتستمر لمدة خمس سنوات، على أشخاص مصابين بالسكري في أعمار تتراوح بين 18 و60 عاما. 

وتستخدم التجربة نفس الصيغة التي استخدمت من قبل عن طريق حقن المرضى مرتين في الشهر لمدة عام، وبعد ذلك حقنة واحدة كل عام.

جدير بالذكر أن 1.25 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من مرض السكري من النوع الأول،  كما أن هذا اللقاح يستخدم الآن في علاج سرطان المثانة ويعد آمنًا.