ads
ads

خبير عالمي يكشف أسرار خطيرة عن مفاعل الضبعة النووي

يسري أبو شادي
يسري أبو شادي
أحمد سلطان
ads

كشف الدكتور يسري أبو شادي كبير خبراء الأمم المتحدة في مجال الطاقة النووية عن معايير الأمان المقرر اتباعها في مفاعل الضبعة النووي المزمع إنشاءه خلال الفترة المقبلة.

وأضاف "أبو شادي" أن مفاعل الضبعة ستبلغ قدرته الإجمالية 4800 ميجاوات وسيشمل 4 محطات، تبدأ أول محطة في الإنتاج في 2023 والأخيرة في 2026.

وأشار "أبو شادي" إلى أن المفاعلات الروسية يعمل منها 44 وحدة في عدد من دول العالم منذ الثمانينات بقدره 1000 ميجاوات للوحدة، مؤكداً أنه على مدى عشرات السنين من عمل هذا التصميمات لم تحدث أية حادثة مؤثرة أو تسريب هام للإشعاع من هذه المفاعلات بالإضافه للتطويرات الهامة في تصميمات الأمان التي ادخلت علي تصميماته الفنيه خاصة بعد حادثتي تشرنوبيل وفوكوشيما وهما لأنواع مختلفة عن هذه المفاعلات .

و أكد أبو شادي أن تصميم مفاعل الضبعة مطابق لمعايير الأمن والسلامة ويمكنه تحمل زلزال بقوة من 8 إلى 9 ريختر، وكذلك يمكنه تحمل التسونامي (أمواج البحر العالية) والأعاصير والفيضانات الكبيرة والمقذوفات الجوية الخارجية، كما أنه مصمم بغلاف حاوي خارجي مزدوج غير قابل للاختراق، ولا تسمح أنظمة تحكم وتشغيل المفاعل بأي خطأ بشري سواء مقصود أو غير مقصود ، وكذلك تصميم أجهزة الحاسبات للمفاعل لا تسمح بالفيروسات أو القرصنة وبذلك كفاءة المحطة تمثل الأعلى في العالم.