ads

الأزهر: رعاية "اللقطاء" واجب على كل مسلم

الأزهر الشريف - أرشيفية
الأزهر الشريف - أرشيفية
أحمد بركة
ads


أكدت لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، أن الإسلام أمر برعاية الأطفال المولدين دون عقد زواج "اللقطاء"، وإلحاقهم بأسر بديلة تتكفل بتربيتهم، ولكنه لا يقر التنبي ويحرمه.


وقالت اللجنة في فتوى صادرة عنها، إن الإسلام أمر بأخذهم، وقرر الفقهاء أن التقاطهم واجب وجوبا عينيا إن وجد اللقيط في مكان يغلب على الظن هلاكه فيه لو تركه، موضحة أن هناك شروطًا حددها الفقهاء لرعاية هولاء الأطفال منها: أن يكون الشخص الذي يربي اللقيط صالحًا لرعايته بأن يكون أمينا حرا رشيدا حسن السلوك.


وجعل الإسلام  للحاكم حق الرقابة على من يتعهده فيحاسبه على ما ينفقه وعلى تصرفه معه، وإذا رآه غير صالح نزع اللقيط منه وجعله تحت رعاية غيره إن وجد أو تحت رعاية أولى الأمر، كما قرر الفقهاء أن اللقيط المسلم لا يجوز أن يتولى أمره غير المسلم خوفا عليه من الفتنة.

ads
ads