ads
ads

شركات التكنولوجيا تهدد "ترامب" بعد قرار حظر سفر مواطني 7 دول لأمريكا

دونالد ترامب
دونالد ترامب
عواطف الوصيف
ads


قالت صحيفة "إندبندنت"  البريطانية، إن 97 شركة عملاقة تعمل في مجال التكنولوجيا، منها "أبل وجوجل وسناب شات وأوبر"، قدموا مذكرة قانونية تدين وتعترض على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخاص بمنع مسلمي 7 دول إسلامية من دخول البلاد.

وأضافت الصحيفة، أن هذه الشركات العملاقة أودعت المذكرة في إحدى المحاكم؛ للتأكيد على أهمية المهاجرين فى الاقتصاد والمجتمع الأمريكي، منوهة إلى أنه كان مقررا لهذه الشركات أن تقدم المذكرة فى وقت لاحق من الأسبوع المقبل، ولكن تسارعت الجهود خلال هذا الأسبوع؛ خاصة أن تلك الشركات ترى أن قرار "ترامب" يتحدى القانون .

وشملت الشركات التكنولوجية الأخرى المشاركة في المذكرة Airbnb وفيس بوك، وإنتل، ونيتفليكس، كما وقعت بعض الشركات غير التكنولوجية على المذكرة أيضا بما فى ذلك "ليفىى شتراوس"، و"Chobani"، لصناعة الألبان.
 
ونقلت "إندبندنت" النص الوارد في المذكرة وهو :
"ساهم المهاجرون فى كثير من أعظم الاكتشافات فى البلاد، وأسسوا بعض الشركات الأكثر ابتكارا وإبداعا واعترفت أمريكا منذ فترة طويلة بأهمية حماية نفسها ضد أولئك الذين يريدون إلحاق الأذى بها، لكنها فعلت ذلك مع الحفاظ على الالتزام الأساسى للترحيب بالمهاجرين من خلال زيادة تحريات وغيرها من الضوابط على الذين يسعون إلى دخول بلادنا".

وبعد أن ألقت الصحيفة الضوء على الحكم الذي سبق وأصدره القاضي الفيدرالي "بوب فيرغسون" حيث سمح للمسلمين الذين ينتمون للقائمة التي وضعها ترامب بدخول الولايات المتحدة بشكل مؤقت، نوهت إلى أن هناك العديد من الشركات التكنولوجية ومنها شركة "مايكرو سوفت" قد وقعوا معا على خطاب وجه إلى الرئيس "دونالد ترامب" ليعربوا فيه عن قلقهم من قراره حول مسألة الهجرة وقلقهم أيضا من السياسة التي يتبعها في العديد من المجالات.

ونقلت الصحيفة بعض النقاط الواردة في الخطاب والذي نشرته وكالة "بلومبرج" الأمريكية وهي كما وردت بالنص:
"إننا نتفق معك في مخاوفك على أمن وسلامة البلاد وما يمكن أن يحدث من تأثيرات سلبية على سلامة المواطنين بسبب هجرة ودخول المسلمين إلى الولايات المتحدة ولكننا في نفس الوقت نخشى أن يكون لهذا القرار تأثير سلبي على حاملي التأشيرات ممن يعملون بشكل جدي ويفيدون اقتصاد بلادنا".

وأشارت الصحيفة إلى استقالة الرئيس التنفيذي لشركة "أوبر"ترافيس كالانيك" من المجلس الاستشاري الذي يرأسه "دونالد ترامب" بسبب الانتقادات التي وجهت ضده بسبب فض الإضراب الذي قام به سائقو سيارات الأجرة التابعين لشركة "أوبر".

وعلى الرغم من الإجراءات التي تخذتها شركة "أوبر" ضد السائقين المسلمين الذين ينتمون للدول الـ7، وكانت سببا في توجيه العديد من الانتقادات ضد "ترافيس"، لكنه وضح وجهة نظره في رسالة وجهها إلى وكالة "بلومبرج" وأشار فيها إلى أنه يعترف بأن من يهاجرون إلى الولايات المتحدة، يكونون جزءًا من نجاح البلاد، علاوة على أنهم جزء من النجاح الذي تحققه شركة "أوبر" نفسها.