ads
ads

فيديو مسرب يكشف الأسباب الحقيقية وراء قتل «ريجيني»

ريجيني
ريجيني
محمود حفنى
ads

عرض التليفزيون المصرى، مقطع فيديو مسربًا لحوار الشاب الإيطالي جوليو ريجيني الذي قُتل في مصر، وأحد الباعة الجائلين، أثناء الاتفاق معه على إجراء حوار معه، يعرض فيه المشاكل التي تواجه الباعة الجائلين.


ويظهر في الفيديو «ريجينى» وهو يتحدث باللغة العربية، ويجمع معلومات عن الوضع العمالي والنقابات العمالية في مصر، كما ظهر الشاب الإيطالي المقتول، يعرض أموال على هذا الشخص، للحصول منه على معلومات لصالح السلطات البريطانية.


في ذات السياق، كشف مصدر قضائي، أن تحقيقات النيابة العامة في قضية مقتل  «ريجيني»، التي تجريها أفراد النيابة العامة، كشفت عن أن الأجهزة الأمنية كانت  ترصد  الباحث الإيطالي، بسبب جمعه معلومات لصالح دول أخرى في مصر، كان أبرزهم لقائه مع الباعة الجائلين، وإجراء حوارات معهم؛ للحصول على المعلومات منهم.


وأضاف المصدر، أن فريق النيابة العامة المكلف بالتحقيق في القضية، من قبل النائب العام، مازال يحقق في اتهام بعض ضباط الشرطة في قطاعات مختلفة، بتعذيب وقتل «ريجيني»، مشيرًا إلى أن جميع سيناريوهات مقتله مازالت مطروحة، ولم يستبعد المحققون أيًا منها؛ لارتباطها ببعضها.


كان المستشار نبيل صادق، النائب العام، وافق على طلب جهات التحقيق الإيطالية، بإرسال خبراء إيطاليين وآخرين من الشركة الألمانية الوحيدة المتخصصة في استرجاع البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات الخاصة بمراقبة محطة مترو الأنفاق بالدقي، وتحليلها؛ وصولًا لحقيقة مرتكب واقعة مقتل الطالب الإيطالي.


وأضاف النائب العام، في بيان له،  إلى أن وفد النيابة العامة المصرية، في لقائه الأخير بروما  سلم النيابة العامة الإيطالية، صورًا للمستندات المطلوبة، وكذلك أسطوانة مدمجة لحوار دار بين الطالب الإيطالي المتوفي، وممثل الباعة الجائلين، سجَّله الأخير في وقت سابق لاختفاء الطالب الإيطالي، والذي بموجبه تخلت الجهات الأمنية عن الاستمرار في متابعة المجني عليه، لما تبين لها من قصور نشاطه عن حد المساس بالأمن القومي المصري.