ads
ads

«حجازي» ورئيس هيئة الأركان اليونانية يشهدان المرحلة الرئيسية لتدريب «ميدوزا 2016»

مناورات ميدوزا - أرشيفية
مناورات ميدوزا - أرشيفية
ads


شهد الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، والأدميرال «إيفانجيلوس ابوستاكليس»، رئيس هيئة الأركان العامه اليونانية، المرحلة الرئيسية للتدريب المصري اليوناني المشترك «ميدوزا 2016»، والذي تشارك فيه عناصر من القوات البحرية والجوية لكلا البلدين بنطاق البحر المتوسط في المنطقة جنوب شرق بحر إيجه وجزيرة كريت اليونانية والذي يأتي في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع دولة اليونان.



وتضمنت مراحل التدريب تنفيذ العديد من الأنشطة الرئيسية من خلال إدارة أعمال قتال جوية وبحرية مشتركة، والتدريب على أعمال الاستطلاع الجوي والبحري واعتراض الأهداف المعادية واكتشاف وتعقب الغواصات وتأمين الوحدات البحرية ضد الطيران المعادى باستخدام أسلحة الدفاع الجوي المختلفة، مع تنفيذ طلعات جوية مشتركة مصرية يونانية للدفاع والهجوم عن وعلى الأهداف الحيوية والبحرية، والتى أظهرت قدرة العناصر المشاركة من البلدين على تنفيذ مهامها بدقة وكفاءة عالية.


كما نفذت العناصر المشاركة التدريب على مهام البحث والإنقاذ والتصدي لأعمال التهريب والهجرة غير الشرعية وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها والسيطرة عليها، وتنفيذ عدة رمايات بالذخيرة الحية لصد وتدمير الأهداف السطحية والجوية المعادية.


وأشاد الفريق محمود حجازي ونظيرة اليونانى بالآداء المهاري للقوات المنفذة للتدريب، الأمر الذي يعكس المستوى المتميز من التنسيق والتفاهم بين القوات المسلحة لكلا الجانبين لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التدريب الذي يهدف إلى تبادل الخبرات والمهارات المتعلقة بالتكتيكات البحرية والجوية الحديثة، وصقل مهارات هيئات القيادة على تخطيط وإدارة العمليات البحرية والجوية المشتركة بكفاءة عالية بما يساهم في تحقيق أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.


وأكد «حجازي» عمق علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والتي تمتد على مدار عقود طويلة أثمرت عن العديد من الجهود والمواقف المشتركة للقيادتين والشعبين الصديقين، مشيرا إلى أنشطة التعاون العسكري المتميز ونقل وتبادل الخبرات والتدريب بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات.


من جانبه أكد رئيس هيئة الأركان العامة اليونانية حرص بلاده على توسيع آفاق الشراكة والتعاون العسكري مع مصر، والعمل المشترك لدعم ركائز الأمن والاستقرار في المنطقة.


حضر المرحلة عدد من قادة القوات المسلحة المصرية واليونانية.