ads
ads

بالفيديو.. مدير المتاحف العسكرية: رمسيس الثاني قائد معركة حطين.. و"عين جالوت" حررت بيت المقدس!

اللواء نجم الدين محمود مدير المتاحف
اللواء نجم الدين محمود مدير المتاحف العسكرية

فاجأ اللواء أركان حرب نجم الدين محمود، مشاهدي القناة المصرية الأولى، بضحالة معلوماته التاريخية، رغم أنه يتولى إدارة المتاحف العسكرية، حينما ذكر أن معركة "حطين" هي تلك التي انتصر فيها رمسيس الثالث على الحيثيين، وأن معركة عين جالوت حرر فيها صلاح الدين بيت المقدس.

وفي إجابته على سؤال المذيع عن أهم المعارك التي خاضها الجيش المصري، بدأ اللواء أركان حرب نجم الدين محمود، في سرد الحروب التي شارك بها الجيش المصري عبر التاريخ، ووقع  في أخطاء كارثية، حيث قال إن من أبرز معارك الجيش المصري عبر العصور، معركة حطين التي كانت -حسب قوله- بقيادة  الملك رمسيس الثالث والحيثيين.

ومن المعروف للجميع أن "معركة حطين" وقعت عام 1187 وكانت معركة حاسمة بين صلاح الدين والصليبيين، وانتصر فيها صلاح الدين، وهي المعلومة التي يدرسها طلاب الصف الخامس الابتدائي في منهج الدراسات الاجتماعية.
 
بينما كانت المعركة التي يقصدها بقيادة رمسيس الثاني ضد الحيثيين هي معركة قادش في 1285 قبل الميلاد.

وأكمل اللواء حديثه حول معارك الجيش المصري، ليؤكد أن معركة "عين جالوت" قد حرر بها صلاح الدين بيت المقدس.

وذلك على خلاف ما درسه المصريون جميعا في المرحلة الابتدائية أيضا، من أن معركة "عين جالوت" وقعت بين المماليك بقيادة سيف الدين قطز وجيوش المغول بقيادة كتبغا سنة 1260 ميلادية، وحقق فيها قطز أول نصر حاسم على المغول.

أما صلاح الدين الأيوبي فكان هو قائد معركة حطين التي حرر بها المسجد الأقصى من أيدي الصليبيين عام 1187.

والأكثر دهشة من أن اللواء لا يعرف تلك المعلومة البديهية عن صلاح الدين، هو أنه هو نفسه رئيس المتاحف العسكرية التي مقرها قلعة صلاح الدين الأيوبي.

في المقابل اكتفى المذيع بالصمت أمام المعلومات الخاطئة التي ذكرها مدير المتاحف العسكرية.

وأثارت تصريحات اللواء نجم الدين محمود، ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب معلوماته الخاطئة عن المعارك التاريخية خاصة وأنه مدير إدارة المتاحف العسكرية في مصر.