ads
ads

ننشر تفاصيل جولة وزير التعليم العالي بمعامل تنسيق "الثانوية العامة"

الشيحي خلال جولته بمكتب التنسيق
الشيحي خلال جولته بمكتب التنسيق
أحمد سلطان
ads

تفقد الدكتور أشر الشيحي، وزير التعليم العالي، اليوم السبت، معامل الحاسب الآلي المعدة لتسجيل رغبات تنسيق الثانوية العامة، بكلية الهندسة جامعة القاهرة، يرافقه رئيس قطاع التعليم بالوزارة سيد عطا، والمستشار الإعلامي للوزارة محمد حجازي.

واستمع الوزير لشكوى أحد أولياء الأمور الذي طالبه بتطبيق روح القانون لنقل ابنه لجامعة قريبة من محل سكنه، حيث أكد "الشيحي"، أنه لا وجود لأي استثناءات جديدة في التوزيع الجغرافي.

وعلي هامش الجولة أدلي "الشيحي" بتصريحات صحفية، أكد فيها استيعاب جميع طلاب الثانوية العامة بالجامعات المصرية، مشيرًا إلي أنه تم زيادة الرغبات المتاحة حتي 60 رغبة، لضمان ذلك.

وأضاف "الشيحي" أن إجمالي عدد طلاب الثانوية العامة الذين سجلوا رغباتهم بالمرحلة الأولى للتنسيق بلغ حوالي 91 ألف طالب وطالبة، موضحًا أن هناك ما يقرب من 36 آلاف طالب لم يسجلوا بعد.

وأكد "الشيحي" أن تنسيق القبول بكليات الهندسة بالجامعات المصرية، سينخفض عن العام الماضي دون أن يحدد النسبة تحديدًا، لافتًا إلي أن تدني درجات الطلاب في شعبة علمي الرياضة هو السبب.

وأردف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن اللجنة العليا للتنسيق تحتاج لثلاثة أيام للكشف عن نتيجة المرحلة الأولى من التنسيق والتى بدأ الخميس الماضي وتنتهي الإثنين المقبل، مشيرا إلى أنه يصعب الآن التكهن بتحديد موعد محدد لإعلان نتيجة المرحلة.

وأشار الشيحي، إلى أن المجلس الأعلى للجامعات ملتزم تماما بما أقره في اجتماعه الأحير بجامعة الإسكندرية حول درجات الحافز الرياضي واستلامه قبل إعلان نتيجة الثانوية العامة، موضحا أن الدرجات ستتم وفقا للتوزيع حسب البطولات المحلية والكشوفات المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم وزارة الشباب والرياضة، ولن يتم اعتماد أي كشوفات جديدة للحافز الرياضي في حال إرسالها، مشددًا علي أن الوزارة ستطبق القواعد المنصوص عليها من قبل المجلس الأعلي للجامعات.

وردًا علي سؤال وجُه له حول مستقبل التعليم المفتوح، أكد "الشيحي" أن التعليم المفتوح يتم تطويره، موضحًا أن التطوير بدأ هذا العام وسيستمر خلال العام المقبل.

وتابع وزير التعليم العالي موكدًا أنه لانية لإعادة النظر في نسبة الـ5% المخصصة للطلاب المغتربين"الحاصلين علي الشهادات العربية والدولية"، مشددًا أن معني تعديل النسبة هو ظلم طلاب أخرين من الحاصلين علي الثانوية، موضحًا أن جميع الطلاب هم أبناء للوزارة ولمصر.