رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

انتقادات واسعة لسخرية عنصرية من إيلون ماسك

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يبدو أن إيلون ماسك يسخر من المبادرات المناهضة للعنصرية من قبل موظفي تويتر، حيث بدا ماسك ضاحكًا على القمصان التي صنعتها مجموعة الأعمال الداخلية في تويتر للموظفين السود، حيث قال إن القمصان نابعة من الاحتجاجات في فيرجسون بولاية ميسوري، وأن تلك الاحتجاجات كانت مضللة.

وعلق قال: "ارفعوا أيديكم لا تطلقوا النار". "كان الأمر برمته خيالًا."

ثم حذف هذا المنشور، وبدلًا من ذلك شارك رابطًا لتقرير وزارة العدل حول وفاة مايكل براون، وهو ما بدأ تلك الاحتجاجات.

بدأت تغريدات إيلون ماسك عندما وجد على ما يبدو مجموعة من القمصان عليها رسالة "#StayWoke" مكتوبة عليها.

هذه القمصان من صنع مجموعة "Blackbirds" التابعة لشركته الجديدة تويتر، عندما بدأت بيع القمصان، في أبريل 2016، قالت إن مهمتها هي "دعم التنوع وتعزيزه على تويتر، وخلق بيئة عمل أكثر شمولًا، وإثراء المجتمعات خارج تويتر".

وقالت المجموعة أيضًا إن رسالة القمصان "تعني ببساطة البقاء على اطلاع على الأحداث التي تحدث في العالم من حولك".

وبعد ساعات، شارك إيلون ماسك منشورًا يهاجم بشكل أكثر صراحة تلك القمصان، مدعيًا ​​أنها "تنبع من احتجاجات فيرغسون". 

في حين أنه من الصحيح أن وزارة العدل خلصت إلى أن ضابط الشرطة دارين ويلسون أطلق النار على مايكل براون دفاعًا عن النفس، فقد انتقدت بشدة قسم الشرطة ورده على الاحتجاجات التي تلت ذلك.

تفاعلات كبيرة مع تغريدات إيلون ماسك

أحدث تغريدات إيلون ماسك جلبت قدرًا كبيرًا من التفاعل بشكل خاص، حتى على موجز تويتر الذي ربما يكون الأكثر إثارة للجدل على الموقع. في غضون ساعات من النشر، تلقى المنشور حول القمصان 55000 إعادة تغريد و40.000 رد، وكثير من هذه الردود كانت مشحونة للغاية.

في عام 2016، ارتدى جاك دورسي مؤسس تويتر أحد القمصان التي كان عليها علامات تويتر آنذاك الرئيس التنفيذي لتويتر. قال إن القصد من القمصان ورسالتها هو "أن تكون مدركًا حقًا، والبقاء على علم، ومواصلة التساؤل"، على الرغم من أن ذلك تعرض للهجوم في ذلك الوقت كوسيلة ساخرة لتسويق تويتر نفسه.