رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

إيران تحذّر من ردّ "حازم" بعد تهديد ألمانيا بفرض عقوبات أوروبية جديدة عليها

النبأ

إيران تحذّر من ردّ "حازم" بعد تهديد ألمانيا بفرض عقوبات أوروبية جديدة عليها

قالت إيران، اليوم الخميس، إن ردّها سيكون "متناسبًا وحازمًا" بعدما أعلنت ألمانيا أن الاتحاد الأوروبي يسعى إلى تبني عقوبات جديدة ضدها بسبب حملة قمع دامية للاحتجاجات التي اندلعت إثر وفاة الشابة مهسا أميني.

وغرّد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان بالإنجليزية وبالفارسية "إن المواقف الاستفزازية والتدخلية وغير الدبلوماسية ليست مؤشّر تطوّر وحكمة".
وأضاف في تغريدته "إن تقويض علاقات قديمة له تداعيات طويلة المدى. يمكن لألمانيا أن تختار المشاركة لمواجهة التحديات المشتركة -- أو المواجهة. وسيكون ردّنا متناسبًا وحازمًا".

وكانت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك قد قالت الأربعاء في تغريدة "نعمل على الحزمة المقبلة من العقوبات" مضيفةً "نريد تبنّيها الأسبوع المقبل".
وكتبت "لن نتوقف" مضيفةً "سندعم رجال ونساء إيران، ليس فقط اليوم، لكن ما دام يقتضي الأمر ذلك".

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعًا في بروكسل الاثنين.

وسبق أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات منتصف أكتوبر ضد "شرطة الأخلاق" الإيرانية و11 مسؤولًا كبيرًا بينهم وزير الاتصالات.

وتشهد إيران منذ 16 سبتمبر احتجاجات إثر وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) بعد أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس.
وقضى العشرات، بينهم عناصر من قوات الأمن، على هامش الاحتجاجات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات واعتبر مسؤولون جزءا كبيرا منها "أعمال شغب". كما وجّه القضاء تهما مختلفة لأكثر من ألفي موقوف.