رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

وزير الشباب والرياضة يشهد اليوم الموضوعي للشباب بمؤتمر المناخ cop27

أشرف صبحي
أشرف صبحي

يشهد اليوم الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اليوم الموضوعي للشباب والأجيال المستقبلية، وذلك خلال فعاليات الدورة الـ27 لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ "cop27"، والمنعقد بمدينة شرم الشيخ حتى 18 نوفمبر الجاري، بمشاركة رؤساء وقادة ورؤساء الدول المشاركة بالمؤتمر.

أعرب وزير الشباب والرياضة أشرف صبحى عن فخره بالتواجد فى الدورة الـ27 لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ "cop27" خاصة وأنه يأتى عقب استضافة فعاليات النسخة الـ17 من مؤتمر الشباب، والذى عقد بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 2 إلى 4 نوفمبر الجارى بالمدينة الشبابية.

وأشار إلى تنظيم "يوم للشباب" اليوم الخميس، يأتي لإشراك الشباب والتأكد من أخذ وجهات نظرهم في الإعتبار وانعكاسها في جميع مجالات أجندة المناخ، حيث سيوفر هذا اليوم فرصة لعرض قصص نجاح الشباب والتحديات وسيسمح بالتفاعل مع صناع السياسات والممارسين، بالإضافة إلى الحوار مع الأبطال رفيعي المستوى وأصحاب المصلحة من غير الأطراف.

وأكد وزير الرياضة حرص والتزام الدولة المصرية بإشراك الشباب بشكل جاد وفعال في رؤية مصر 2030؛ لتحقيق أجندة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وعلى رأسها الهدف الثالث عشر، وهو العمل المناخي، مشيرًا إلى أن هذا الهدف لن يتحقق دون إشراك حقيقي وفعال لجهود الشباب وتعظيم لدورهم وتمكين لمناصرتهم للعمل المناخي، وأيضا التشبيك بينهم وبين صناع القرار وأجهزة الدولة التنفيذية والمؤسسات الإقليمية والدولية ومنظمات الأمم المتحدة، وعلى رأسها اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخ "UNFCCC.

ولفت الدكتور أشرف صبحي إلي أن الوزارة بدأت عهد جديد مع الجمهورية الجديدة، وخاصًة بالجانب الشبابى الذى يمثل نحو 65% من سكان مصر، حيث يتم العمل وفق الاستراتيجية الوطنية للشباب، بآليات تنفيذ واضحة ولها هدف واضح متضامن مع أهداف الدولة المصرية، وخاصة على مستوى زيادة وعى وإدراك الشباب ليكون أكثر تداخلًا فى المجتمع،خاصة أنه وجه نظر الرئيس عبد الفتاح السيسى الاهتمام بالشباب دائمًا، وهو ما يتم ترجمته من خلال كافة مؤسسات الدولة والوزارات المعنية.

ويتضمن يوم الشباب بفعاليات مؤتمر المناخ مجموعة من الأحداث والفعاليات والجلسات الحوارية والنقاشية والتي تبدء إنطلاق ماراثون ثم التحرك للمنطقة الزرقاء يعقبها إفتتاح اليوم الشبابي بتقديم ما جاء في وثيقة أصوات شباب العالم، ثم تنطلق الجلسات الحوارية بجلسة حول مشاركة ونشاطات الأطفال لمواجهة التغير المناخي.

كما يتخلل اليوم الشبابي، جلسة حوارية بين الأجيال حول سياسات التكيف والمرونة والخسارة والضرر، ويعقبها جلسة حوارية أخري تدور حول الحوار بين الأجيال حول حلول للتخفيف والإنتقال العادل، ثم فقرة حول قصص من مصر والقارة الأفريقية تحت عنوان "إفريقيا الشابة.. أداة العمل المناخي".

ويتطرق اليوم أيضًا إلي حدث خاص يتم تنظيمه من " YOUNGO" ليوم الشباب والأجيال القادمة يتخللها كلمة إفتتاحية لوزير الشباب والرياضة، بالإضافة إلى عروض موسيقية وغنائية من أوركسترا وزارة الشباب والرياضة  "البركشن"، وعروض كرنفال الجمال.

كما يشهد وزير الشباب والرياضة والسادة الحضورجلسة حول التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بجناح الأمم المتحدة بالمنطقة الزرقاء.

وأكد الوزير على الاهتمام بالتعاون مع مختلف المؤسسات والجهات فى تنفيذ البرامج والمشروعات المقدمة للنشء والشباب، وفيما يتعلق ببناء القدرات وتنمية مهارات الشباب تنفيذًا لأحد المحاور الرئيسية لاستراتيجية الوزارة، مرحبًا بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والسعى معًا من خلال مختلف الأنشطة والمشروعات لتحقيق التنمية المستدامة، وخاصًة فيما يتعلق بالتحول للأخضر داخل المنشآت الشبابية والرياضية، وإسهامات  الوزارة فى مؤتمر قمة المناخ COP27.