رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

العام الدراسي الجديد يبدأ غدا في 12 محافظة

النبأ

تبدأ غدا السبت، الدراسة في مدارس 12 محافظة، لا تطبق إجازة السبت وهي محافظات “ الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، شمال سيناء، كفرالشيخ، البحيرة، الإسماعيلية ”.

بينما تنطلق الدراسة بعد غد الأحد، في مدارس باقي المحافظات التي تطبق اجازة السبت وهي محافظات: “ القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، القليوبية، الشرقية، الغربية، المنوفية، دمياط، بورسعيد، السويس، البحر الأحمر، الوادى الجديد، جنوب سيناء، مرسى مطروح”.

وبالنسبة لشكل العام الدراسي الجديد، أكد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم، دمج التكنولوجيا في البرنامج الدراسي من خلال تحقيق نسبة الـ25% من حصص مشاهدات القنوات التعليمية بالمدارس من خلال قناة "مدرستنا (1، 2، 3)" في العملية التعليمية، بمختلف مراحل التعليم، من خلال (السبورة الذكية، أو الداتا شو، أو أجهزة الكمبيوتر)، مما سيساهم بشكل فعال في توفير وقت كافٍ؛ لممارسة الأنشطة بمختلف أنواعها: الرياضية، والثقافية، والفنية، والعلمية، والتكنولوجية، والمساهمة في اكتشاف الموهوبين ورعايتهم، بالتعاون مع وزارتي الشباب والرياضة والثقافة.

وفيما يخص المعلم، أكد  وزير التربية والتعليم  أن المعلم هو شريان العملية التعليمية، وتعمل الوزارة على بناء قدرات المعلمين والتنمية المهنية الدائمة لهم، لأنهم مسئولون عن إعداد أبنائنا الطلاب للمستقبل، وليكونوا قادرين على إدارة وإنتاج المعرفة، والمنافسة عالميًا، سواء في التعليم العام أو التعليم الفني.

وأشار  وزير التربية والتعليم  إلى أهمية توفير بيئة عمل مناسبة للمعلمين؛ تتميز بالاحترام والتقدير، وتليق بمكانتهم المتميزة، وتضمن أداءهم لرسالتهم السامية على الوجه الأمثل، مشيرًا إلى أنه في الاحتفال بعيد المعلم سيتم تكريم عدد من المعلمين المتميزين أصحاب القصص الملهمة خلال الاحتفال، والإعلان عن مبادرة "أنا المعلم" والتي من خلالها سيتم تقديم خدمات للمعلم، حيث سيتم تسجيل نقاط  للمعلمين وفقًا لكفاءتهم في أداء عملهم، وتحويل هذه النقاط إلى "سند المعلم" تمنحه تخفيضات كبيرة عند شراء مستلزماته.

كما أعلن وزير التربية والتعليم، عن مبادرة رئيس الجمهورية باختيار وتدريب 1000 معلم من المعلمين الشباب؛ ليتلقوا برنامجًا تدريبيًا متميزًا ليصبحوا مديرين مدارس.

وقال وزير التربية والتعليم، إن الوزارة تُعد لمشروع كبير حول حوكمة التعليم الخاص وأتمتة عملية الترخيص وتصنيف المدارس، مشيرًا إلى الوزارة تتعاون مع المجتمع المدني والقطاع الخاص كشريك أساسي في تطوير العملية التعليمية.